هكذا خفضت حكومة بدوي مخزون الحبوب من 6 الى 4 أشهر

هكذا خفضت حكومة بدوي مخزون الحبوب من 6 الى 4 أشهر

أخلط الوزير الأول السابق نورالدين بدوي أوراق الحكومة الحالية بعد اتخاذه لقرارات غير مدروسة بإعطائه أوامر قضت بتخفيض الٱجال المحددة لتأمين المخزون الاستراتيجي للحبوب من ستة إلى أربعة اشهر.

وعلمت”النهار أونلاين” من مصادرها الخاصة المشرفة على تسيير ملف الحبوب في الجزائر، بأن اللجنة التي نصبها الوزير الأول السابق شهر مارس من عام 2019 برئاسة وزير المالية ٱنذاك محمد لوكال، وخلال اجتماعاتها التي عقدت في أعقاب غلق مائة وخمسة واربعون مطحنة خاصة بالجهة الغربية للوطن، بناء على تقرير أعده وزير التجارة من اجل متابعة ملف الحبوب قد أمر رئيسها لوكال بالعمل على تخفيض ٱجال المخزون الاستراتيجي للقمح بنوعيه من ستة أشهر الى أربعة علما ان الٱجال الأولى معمول بها منذ قرابة ربع قرن.

وقد انعكس هذا القرار اليوم على مخزون الديوان المهني للحبوب ماجعله يدعو السلطات الحالية في اعادة النظر فيه خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا في العالم وتأثيره على السوق الدولية عامة والأوروبية خاصة التي تعتبر موردا أساسيا للجزائر، هذه الأخيرة التي تسجل حاليا ارتفاعا فرديا رهيبا على السميد.

وعليه، فإن الديوان المهني للحبوب بات مطالبا بالعمل على تأمين مخزون كل أربعة أشهر بدلا من ثلاثة وأبدى تخوفه من استمرار الوضع على حاله، علما أن واردات الجزائر من الحبوب كانت تتراوح مابين ستين الى ثمانين مليون قنطار في السنة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=797062

التعليقات (2)

  • riad

    ايها الفاشلون
    لنبدا خطة لزراعة مليون هكتار قمح ، شعير و اعلاف الموسم القادم في ادرار

  • خالد

    على الحكومة وقف عقلية الممون والمقاولة……يجب ان لايكون طرف ثالث بين الحكومة والمستهلك هذا لوقف ارتفاع الاسعار وكذا العادة المعروفة تضخيم الفواتير والسرقة….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة