هكذا دفع أزيد من 1400 مكتتب في LSP 140 مليار مقابل نصف عمارة

هكذا دفع أزيد من 1400 مكتتب في LSP 140 مليار مقابل نصف عمارة

نظّم أزيد من 1400 مكتتب ببلدية الجزائر الوسطى، استفاد من برنامج التساهمي الاجتماعي منذ أزيد من أربع سنوات، احتجاجا على مستوى مكتب المرقي العقاري المكلف بإنجاز المشروع ببلدية عين بنيان في الجزائر العاصمة.

وهذا بسبب التأخر الكبير المسجل في مشروع مساكنهم. وكشف منسق جمعية المكتبيين، نبيل موهوب، في حديث إلـى النهار، بأن المستفيدين من برنامج التساهمي الاجتماعي المسجل على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، قد قاموا بدفع 100 مليون عن كل واحد منهم، وبمجموع يفوق 140 مليار سنتيم، غير أن الأشغال لم تتجاوز 5 ٪.

وأكد ذات المتحدث، بأن المشروع الذي يضم 1440 مسكن، قد تم الشروع في إنجازه منذ سنتين، ولم يتم إنجاز سوى أساسات عمارة واحدة من مجموع 36 عمارة، بعدها توقف المشروع بصفة كلية.

وحسب الاجتماع الذي تم عقده، أول أمس، بين الجمعية الممثلة للمكتتبين والمرقي العقاري المكلف بإنجاز المشروع، فإنه سيتم التنسيق بين مديرية أملاك الدولة ومسح الأراضي وبين المقاول، من أجل استكمال إجراءات تحويل ملكية الأرض لصالح المرقي وإعادة إطلاق الأشغال في أقرب الآجال.

ونص المحضر، بأن المرقي العقاري المكلف بإنجاز 1440 شقة، ملزم مباشرة بعد تسجيل عقد الملكية وإشهاره، بتسجيل المشروع في صندوق الضمان وتأمينه، بالإضافة إلى منح عقود البيع على المخطط لصالح المكتتبين من أجل تحويلها للصندوق الوطني للسكن من أجل منح قيمة الدعم المالي لكل مكتتب والمقدرة بـ70 مليون سنتيم.

وحسب محضر الاجتماع، فإن كل المكتتبين سيتسلمون مفاتيح شققهم في أجال لا تتعدى 24 شهرا، وعلى أقصى تقدير صيف 2020، وبخصوص إعادة إطلاق الأشغال، سيتم الشروع فيها مباشرة بعد المراقبة التقنية، التي تجريها مصالح المراقبة التقنية للبنايات، حيث تم تعيين أزيد من شركة 40 مقاولة صغيرة، بالإضافة إلى حرفيين، خاصة أن أشغال التهيئة الخارجية قد تعهدت وزارة السكن بالتكفل بها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة