هكذا قام 13 صيدليا بإنشاء مصنع سري لـ “الكاشيات” في وهران!

هكذا قام 13 صيدليا بإنشاء مصنع سري لـ “الكاشيات” في وهران!

التحقيقات كشفت بأنهم كانوا ينشطون على مستوى 7 ولايات في الغرب

ناقشت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، قضية إنشاء مخبر تحاليل سري لصناعة الأقراص الطبية والمؤثرات العقلية، بعد استئناف الحكم الابتدائي القاضي بخمس سنوات سجنا نافذا وعامين حبسا نافذا للمتهمين الموجودين رهن الحبس، مع تبرئة ثلاثة آخرين مثلوا للمحاكمة وفق إجراءات الاستدعاء المباشر، حيث التمس ممثل الحق العام تشديد عقوبة المتهمين الموقوفين، مع إدانة من جديد للمتهمين الآخرين.

هذه القضية توبع فيها 18 متهما، منهم 13 صيدليا، إلى جانب مسيرين وموزّعين وبائعين لدى الصيادلة ينشطون عبر سبع ولايات غرب الوطن، وجهت لهم تكوين جماعة أشرار، الحيازة غير الشرعية لمواد مصنعة بشكل غير قانوني والمؤثرات العقلية لغرض المتاجرة، وسوء استغلال الوظيفة.

وعن وقائع القضية، فإنه بغضون شهر جوان 2020، تمكنت المصالح الأمنية المختصة لوهران، من توقيف شخصين، ويتعلق الأمر بزوجين، أسفرت عملية تفتيشهما عن ضبط بحوزتهما 6000 قرص من نوع “بريغابالين”، وجاءت العملية استغلالا لمعلومات لنشاطهما المشبوه في ترويج المهلوسات، وعليه اقتيدا إلى مقر الأمن مع تحرير محضر سماع لهما كشفا فيه عن تفاصيل نشاطهما وهويات المتورطين معهما.

وتبعا للتحريات، تمت مداهمة مستودع سري في حي “الإخوة ميسوم”، انتهى بتوقيف المتهمين متلبسين بتصنيع كمية هائلة من المؤثرات العقلية من مختلفة، وبشكل أخص أقراص “بريغابالين” و”ليريكا”، بالإضافة إلى مكملات تفتقد لمعايير التصنيع المعتمدة، ومتجاوزين للحد المقرر في توزيع هذه الأدوية الموجهة للمصابين بالأمراض المزمنة تتشكل في 15 ألف قرص.

وخلص التحقيق إلى أن المخبر السري يسيّره صيادلة لهم علاقات تجارية بوسطاء وتجار مؤثرات عقلية في كل من وهران، سيدي بلعباس، مستغانم، معسكر، غليزان، الشلف وعين تيموشنت، واتضح أن هناك صيادلة كانوا يقومون بتسويق الممنوعات مرتفعة الثمن من أجل الربح السريع.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1000339

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة