هكذا قدِمت عصابة “بريبش” من الوادي لاغراق العاصمة بـ1500قرص “بريغابريل”

هكذا قدِمت عصابة “بريبش” من الوادي لاغراق العاصمة بـ1500قرص “بريغابريل” صورة من الأرشيف

تمكنت مصالح الأمن بالعاصمة من توقيف جماعة أشرار مختصة في ترويج الأقراص المهلوسة من نوع “بريغابريل” بأحياء العاصمة تضم7 أشخاص، 6 منهم ينحدرون من ولاية الوادي.

بحيث استغل المتهمون أوقات الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا، ليتمكنوا من اجتياز كل الحواجز الأمنية للدخول إلى العاصمة لأجل إكمال مهمة ايصال الممنوعات لأحد الزبائن.
َومكنت العملية النوعية من حجز كمية معتبرة من اقراص بريغابريل قدرت إجمالا بـ1500، منها منها 150 قرص تم ضبطها مثبتة بإحكام بداخل إطار عجلة المركبة.
واستمرار للتحريات تم التوصل إلى باقي المتهمين وهم على متن مركبة ثانية بمنطقة القادرية، ويقدر عددهم بثلاثة ويتعلق الأمر بكل من “محمد، ط”، “سليم” والمدعو “ع. عبد الله”.

كما تمكن رجال الشرطة من الوصول إلى كمية أخرى تتمثل في صفيحة تحوي على 12 قرص مهلوس من نفس النوع بحوزة المتهم “عبد النور”.
وصرح أحد المتهمين المدعو “بريبش” خلال مثوله للمحاكمة أمام محكمة الدار البيضاء اليوم الثلاثاء أن الكمية المحجوزة كانت موجهة للاستهلاك بسبب ادمانه هو ورفقائه.

وأضاف أنهم اشتروا الكمية من منطقة الكاليتوس من أحد الأشخاص لا يعرفونه، مقابل مبلغ يفوق 70مليون سنتيم.

وخلال التحقيق معهم قالوا أن شراء الكمية من العاصمة عوض مسقط رأسهم بالوادي، هو لارتفاع سعرها بمنطقتهم.

كما اجمع باقي المتهمين على ان قدومهم إلى العاصمة كان من باب السياحة لقضاء 3ايام بالسابلات ومقام الشهيد.

غير أن النيابة العامة وخلال مساءلتها للمتهمين أكدت لهم أن دخولهم إلى العاصمة متفرقين على متن مركبتين كان في إطار مهمة، وليس من باب الصدفة.

وأضاف النائب العام أن وأن وقوعهم في قبضة الشرطة، جاء بعد انكشاف أمرهم خاصة وأنهم كانوا في اتصال مع احد المتهمين بالعاصمة المدعو “عبد الرحمان” الذي يعد زبونا لهم.

وكشفت الاتصالات الهاتفية بين المتهمين عن تنقلهم بين أحياء ومدن العاصمة من باب الزوار عين طاية ثم الكايتوس لأجل اقتناء الكمية وترويجها.

والتمس النائب العام توقيع عقوبة 10سنوات حبسا نافذا في حق جميع المتهمين مع غرامة قدرها 5 ملايين دج.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=925519

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة