هكذا قُتل الشاب «قاسم زايدي» من قبل «سكران» في زرالدة

هكذا قُتل الشاب «قاسم زايدي» من قبل «سكران» في زرالدة

شهــود عيــان يتحدثــون عــن تفاصيــل الجريمــة إلـى نهار:
خلية الإعلام بأمن ولاية الجزائر لـ نهار: «ما وقع بزرالدة ليس جريمة وإنما حادث مرور مميت»

استيقظ سكان بلدية زرالدة، أمس، على خبر وفاة شاب لا يتجاوز عمره 16 سنة، فيما يتواجد صديقه بغرفة الإنعاش بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بعد إقدام ثلاثيني وهو في حالة سكر على دهس الشابين بسيارته، حينما كانا على متن دراجة نارية، بعد مناوشات بينهما.

تفاصيل الحادثة التي اهتزّت لها بلدية زرالدة، أمس، تعود حيثياتها إلى ليلة أول أمس في حدود الساعة 23 ليلا، بعد تعرّض شابين لا يتجاوزان 17 سنة لحادث مرور مميت أمام مبنى إقامة الحرس الجمهوري بزرالدة، وهو الحادث الذي أسفر عن وفاة أحدهما فيما يتواجد الآخر في حالة صحية جدّ حرجة بغرفة الإنعاش بمستشفى مصطفى باشا الجامعي. وكشف أحد شهود العيان في اتصال مع «النهار» أمس، أن وقائع الحادثة بدأت بملاسنات كلامية بين الشابين «قاسم زايدي» ذي 15 سنة وصديقه «عادل وزاعي» ذي 17 سنة والقاطنين ببلدية زرالدة، واللذين كانا على متن دراجة نارية، وشاب آخر في الثلاثينات كان برفقة فتاة على متن سيارة رباعية الدفع من نوع «هيليكس» على مستوى شارع أول نوفمبر في زرالدة، حين كان هذا الأخير يقوم بركن سيارته لاقتناء أغراض بأحد محلات الأكل السريع.
وأضاف المتحدث أن الشابين ابتعدا بدراجتهما النارية لكن صاحب السيارة « لحق بهما بسرعة كبيرة بعد أن اتجها إلى أحد الممرات الواقعة بمحاذاة مقر إقامة أفراد الحرس الجمهوري، حيث قام بدهسهما وتركهما مرميين في الشارع، حيث لفظ الشاب «قاسم زايدي» ذو 15 سنة أنفاسه الأخيرة في مكان الحادث، فيما تم نقل صديقه إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي في حالة صحّية حرجة.
وحسب شاهد العيان، فإن صاحب السيارة وعند محاولته الهرب نحو الطريق السريع اصطدم برصيف الطريق مما تسبب في انفجار العجلة الخلفية لسيارته، حيث قام بالدخول نحو شارع أشلام بوعلام، وقام بركن سيارته ونزع لوحات الترقيم ليخبّئها بعيدا عن الأنظار، حيث قام باستئجار «كلونديستان» لإيصاله إلى وجهة مجهولة برفقة الفتاة التي كانت معه، حيث كان الإثنان في حالة سكر حتى الثمالة.
وفورا بعد وقوع الحادث قام سكان بلدية زرالدة بإطلاق حملة للبحث عن الجاني عبر «الفايسبوك»، بعد ذكر أوصافه وكذا نوع السيارة التي كان يقودها، ليتوصل سكان الحي إلى سائق «الكلونديستان»، حيث قاموا بالاتصال به وطلبوا منه أن يقلل السرعة من دون أن يشعر بهم الجاني الذي ينحدر من الشبلي في البليدة، خاصة وأنه كان في حالة سكر، ليقوم المواطنون بعد اللّحاق بـ«الكلونديستان» الذي ساعدهم لتوقيف الجاني برفقة الفتاة بالطريق السريع، حيث تم تقديمهما لمصالح أمن زرالدة، التي باشرت تحقيقاتها في القضية.

******************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (2)

  • ابو عماد

    لما انطلقت قناة النهار كان يتردد كثيرا تأكيد عدم وجود علاقة مع جريدة النهار رغم ان اشعار واحدا هل لكم ان تشرحوا لنا هذا

  • salemalikoume

    سكران ويعرف يدير:
    ركن سيارته ونزع لوحات الترقيم ليخبّئها بعيدا عن الأنظار، حيث قام باستئجار «كلونديستان» لإيصاله إلى وجهة مجهولة برفقة الفتاة التي كانت معه، حيث كان الإثنان في حالة سكر حتى الثمالة.
    حتى العاقل تبحرلو

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة