إعــــلانات

هكذا كان “كمال المروكي” يمون شبكتي “الوهراني” و”موح الأفغاني” بالكوكايين لتهريبها عبر مطار الجزائر 

هكذا كان “كمال المروكي” يمون شبكتي “الوهراني” و”موح الأفغاني” بالكوكايين لتهريبها عبر مطار الجزائر 

شرعت محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء اليوم الاثنين،  في محاكمة جماعة إجرامية منظمة مختصة في تهريب المخدرات الصلبة “الكوكايين”. وهذا من دولة اسبانيا إلى الجزائر،  عبر مطار هواري بومدين.

وتنشط عناصر الشبكة عن طريق جلب الممنوعات بداخل أمعائها، بعد جلبها من عند الممون “كمال المروكي”. الذي يقوم بتسليم الكبسولات للمدعو “ق.شريف علي” المكنى ” الوهراني”  لتتم الصفقات في فندق بـ “برشلونة”. أين يتسلم النزلاء من عناصر الشبكة، الممنوعات ليتم ابتلاعها قبل موعد الرحلات بـ4 ساعات.

وتابعت المحكمة 6 متهمين موقوفين في مقدمتهم “الوهراني”،بجناية استيراد المخدرات ونقل وبيع المخدرات بطريقة غير شرعية بإطار جماعة إجرامية منظمة. وتبين أنه وردت معلومات إلى فرقة الشرطة القضائية لأمن الدار البيضاء، مفادها تورط الشقيقين “ع.عبد العالي”، “ع.عبد المالكت”، بالمتاجرة بـ”الكوكايين”. وهذا عم طريق السفر إلى دولة اسبانيا وادخالها إلى التراب الوطني عبر مطار هواري بومدين، داخل أحشائهما.

طالع أيضا :

مسبوق يحاول قتل تاجر “دوفيز” بواسطة “ساطور” في العاصمة

وفي إطار التحريات تم تنقيط المعنيين بالأمر على مستوى نظام sirpal ، تبين أن المدعو “عبد العالي” سافر إلى اسبانيا “برشلونة “. وهذا بتاريخ 16جانفي 2020، وعاد بتاريخ 24 جانفي من نفس السنة.

وعلى إثر وضع نقاط مراقبة على مستوى محيط المطار للترصد للمعني، تم توقيف المشتبه فيه “ع.عبد العالي” وشخصين كانا برفقته. وهما ” ق.علي شريف”، وزوجته “و.أحمد صبرينة” .

الأشعة تبين وجود كبسولات داخل أحشائهما

وبعد إخضاع المعنيين إلى فحوصات بالأشعة تبين وجود كبسولات داخل أحشائهما، فتم وضعهما تحت المراقبة الطبية إلى غاية طرح الكبسولات. حيث طرح المدعو” ق.علي شريف” 22كبسولة من الكوكايين ذات وزن اجمالي 151غ. بينما طرح “عبد العالي” 26 كبسولة بوزن يقدر 85غ.

وكشفت محاضر سماع الموقوفين حسب تصريحات المتهم الأول “عبد.العالي” بأنه اشترى الكبسولات بمبلغ 1900 أورو، من عند شخص يدعى “كمال.المروكي”. الذي تعرف عليه عن طريق المدعو “ق.علي شريف” صديق شقيقه “عبد المالك”. مضيفا بشأنه أنه معروف بتهريب “الكوكايين” من اسبانيا إلى الجزائر. معترفا المتهم بأنه لأول مرة يقوم بالعملية، بعدما عرض عليه المدعو “نصرو” تهريب المخدرات بما أنه يحوز على التأشيرة الإسبانية.

المتهم عبد العالي سافر الى اسبانيا مرتين

وأضاف المتهم “عبد العالي” أنه سافر إلى اسبانيا مرتين، حيث استقبله في المرة الأولى “ع.شريف” بمطار برشلونة وأخذه إلى فندق. وقام بتسليم مبلغ 1900 أورو للمتهم “علي” لشراء المخدرات من عند “المروكي “. حيث أحضر له الكمية إلى الفندق كون ان زوجته لم تكن على علم بنشاط زوجها.

ومن جهته، المتهم “ق.علي شريف” اعترف أنه عضو في شبكة إجرامية منظمة مختصة في استيراد المخدرات الصلبة،منذ اكثر من سنة. ومهمته تقتصر في نقل المخدرات من دولة أسبانيا إلى الجزائر، من خلال تحديد موعد عن طريق المأمن الرئيسي البارون “نصرو”. وعند وصوله إلى أسبانيا يتصل بالرعية المغربي المدعو”كمال.المروكي”، ليسلمه البضاعة،معترفا أنه يعمل لصالح البارون المقيم بالرغاية، وتعامل معه 5 مرات. بعدما عرّفه عليه ابن شقيقه “نصرو”، كما أنه شريكه في النشاط. بالإضافة إلى أنه يتلقى مقابل نشاطه هذا من عند المدعو “نصرو” وعمّه، ثم أصبح يقتنيها بماله الخاص.

وتمكّنت عناصر الضبطية من تحديد هوية شركاء المتهم “علي.شريف” وهم “ف.محمد” المكنى “موح الأفغاني”، “حمزة.ن” المكنى “نصرو”، “حمزة.ب”. وبتاريخ 30 جانفي 2020، تم توقيف المدعو”موح الافغاني” حيث اعترف الأخير أنه يعمل في تهريب المخدرات من دولة أسبانيا بعد الحصول عليها من الممول ” كمال المروكي”. بحيث يتكفل بعدها “ق.شريف” المكنى الوهراني، وشريكه ” عبد العالي”، بنقلها وادخالها الى التراب الوطني، على شكل كبسولات عن طريق الامعاء، وذلك بابتلاعها 4 ساعات قبل موعد الرحلة.

مضيفا المتهم انه وبعد دخولها يقوم بشرائها عاى حالها بمبلغ 12000 دج، ليقوم بإضافة لها مواد صيدلانية قم يبيعها بمبلغ 20 الف أورو للغرام الواحد. مؤكدا ان المخدرات من نوع القنب الهندي المقدر وزنها ب20 غ والمؤثرات العقلية المقدر عددها بـ20 قرص، التي تم ضبطها بمسكنه اقتناها من عند شخص يجهل هويته.

التحقيق شمل  إمرأة متورطة في القضية

وشمل التحقيق المتهمة “و.صبرينة” هذه الأخيرة صرحت بأنها ليس لها علم أو علاقة بالنشاط الإجرامي الذي يقوم به زوجها “ق.علي شريف”. وأنها سافرت برفقته الر أسبانيا بغرض السياحة،  وخلال تواجدهما بالفندق ببرشلونة جاء المدعو “ع.عبد العالي” إلى زوجها، وزوجهوا إلى إحدى المطاعم الصينية، فلاحين زوجها يذهب إلى غرفة “عبد العالي” من أجل التدخين.

وصرح المتهم “ق.شريف غلي”، المدعو الوهراني، بأنه كان يمارس التجارة منذ 2006،  ونظرا لتراكم الديون انتقل إلى العاصمة. وفي إحدى الأيام وخلال تواجده بمقهى بالدار البيضاء، رفقة ” نصرو” تلقى مكالمة هاتفية من احد الدائنين وقام بتهديده بخطف ابنه الأصغر.  وفي مساء نفس اليوم، عاد إلى المقهى تقدم إليه المدعو “نصرو” وطلب منه مساعدته في نقل سلعة من اسبانيا إلى الجزائر لم يخبره عن موضوعها. واكتفى بإخباره بأن عمه “حمزة بدر الدين” هو من سيتكفل بالموضوع، قبل أن يخبره لاحقا بان الأمر يتعلق بالكوكايين.

واعترف المعني بأنه بتاريخ 22 جانفي 2020، سافر برفقة زوجته إلى اسبانيا، في ثالث مرة له ،وقام بتهريب 22 كبسولة محشوة بالكوكايين على مستوى بطنه قبل ان ينكشف أمره على مستوى المطار ناكرا علاقة المتهمين “عبد العالي”، وشقيقه ” عبد المالك” و”ف.محمد” بالنشاط الاجرامي.

📌📌يتيح لكم تطبيق النهار الإطلاع على آخبار العاجلة وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها

حمل تطبيق النهار عبر رابط “البلاي ستور”
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ennahar.androidapp

رابط دائم : https://nhar.tv/3I5nv
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات