هكذا يعيش غجر”سيرك سيتا دي روما” في الجزائر

هكذا يعيش غجر”سيرك سيتا دي روما” في الجزائر

يعيش خلف أسوار “سيرك سيتا دي روما” الذي حل للمرة الثانية بالجزائر، غجر وبهلوانيين ومروضين الحيوانات المفترسة.

و رصدت كاميرا “النهار” النمط المعيشي لحياة الغجر والقائمين على هذا السيرك من أجل معرفة أصولهم وكيف يعيشون.
وقال عبد المؤمن مسؤول تجاري بسرك سيتا دي روما، إن هؤلاء الغجر يقطنون داخل القوافل منذ ولادتهم.
وتختلف جنسياتهم وتخصصاتهم في هذا المجال، وما يتميز به “سيرك سيتا دي روما”
كأنهم من عائلة واحدة رغم اختلاف لغاتهم وأصولهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة