إعــــلانات

هلاك 233 شخصا إثر موجة الحر التاريخية في كندا

هلاك 233 شخصا إثر موجة الحر التاريخية في كندا
موجة حر

كشف مسؤولون كنديون، عن وفاة 233 شخصا على الأقل، بسبب موجة الحر التي تضرب مقاطعة “بريتيش كولومبيا“.وحسب تلفزيون “سى إن إن” الأمريكى اليوم الأربعاء، فقد تم تسجيل هذه الوفيات منذ يوم الجمعة الماضية.

هذا وسجلت كندا، معدلات قياسية لدرجات الحرارة، لليوم الثالث على التوالي، حيث وصلت في قرية “لايتون” بمقاطعة “بريتيش كولومبيا” إلى 49.5 درجة مئوية.هذا وحذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، من موجة حر استثنائية التي تضرب نصف الكرة الأرضية الشمالي. وهذا بعد أن حطمت الأرقام القياسية لدرجات الحرارة مرتين خلال 48 ساعة في شمال غرب الولايات المتحدة وغرب كندا.

وبحسب مركز إعلام المنظمة الدولية، ترجّح المنظمة أن تصل درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية في اليوم لمدة خمسة أيام. وقالت كلير نوليس، المتحدثة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: “تتكشف موجة حر استثنائية وخطيرة في شمال غرب الولايات المتحدة وكندا”.مضيفة: “من الواضح أن هذا الجزء من العالم أكثر اعتيادا على الطقس البارد”.

وذكر بيان صادر عن منظمة الأرصاد الجوية، “أن درجات الحرارة القصوى هذه تشكل تهديدا كبيرا على صحة الناس والزراعة والبيئة”. مضيفا “أن المنطقة ليست معتادة على مثل هذه الحرارة، وكثيرون لا يمتلكون مكيفات”. وقد أصدرت السلطات سلسلة من الإنذارات المبكرة المتعلقة بالطقس للحد من المخاطر على الفئات الأكثر ضعفا.