هلع وإغماءات جرّاء انفجار أنبوب غاز بالمجلس وإتلاف عديد الملفات القضائية

هلع وإغماءات جرّاء انفجار أنبوب غاز بالمجلس وإتلاف عديد الملفات القضائية

تسبّب حادث إنفجار أنبوب خاص بمكيّف هوائي بمجلس قضاء العاصمة، أمس الخميس حالة رعب وذعر شديدين وسط العمال والموظّفين بالقطاع.

وكشفت مصادر “النهار أونلاين”، أن الإنفجار وقع على مستوى الشبابيك  الموجودة  في الطابق الأرضي، والمخصّص لاستخراج الوثائق الخاصّة بالجنسية والسّوابق العدلية.

وخلّف الحادث حسب ذات المصادر، إتلاف عدد كبير من الملفات والوثائق الإدارية، المحفوظة بمكان الحادث.

فيما نجا العمّال الموظّفين على مستوى الشبيابيك  من موت أكيد، حيث لم يسجل الإنفجار سوى حالة إغماءات، جرّاء دوّي الإنفجار.

ووجب التنويه، أن مجلس قضاء الجزائر، يعرف منذ أسابيع أشغالا  تهيئة خارجية، تنفيذا لتعليمات وزير العدل  حافظ الاختام طيب لوح.

وهذا خلال زيارة قام بها منذ أسابيع إلى عدد من محاكم ومجالس قضاء العاصمة، وأبدى استياؤه بسبب عدم الشروع  في اشغال التهيئة الخارجية .

لمجلس قضاء الجزائر، الذي يعاني من عدةّ نقائص وتهيئات اعتبرها الوزير ضرورية.

من جانبه تقرّبت “النهار اونلاين” من مواطنين ومحامين ،من الحالة الكارثية التي يتخبّط فيها المجلس، بلغ صداها إلى غاية قضاة الحكم.

ناهيك عن القرار المفاجئ لإغلاق المطعم الموجود داخل مجلس قضاء الجزائر امام الموظفين ، دون ذكر حالة المراحيض المقززة.

يحدث هذا في عزّ السنة القضائية، التي تعرف حركة واسعة وكثيفة للمحامين والمواطنين، منذ انطلاق الاعلان عن انطلاق السنة القضائية.

شهر سبتمبر الفارط، وانطلاق الدورة الجنائية الإستئنافية لعام 2017-2018 شهر نوفمبر المنصرم.

التعليقات (1)

  • Arabic

    إلى متى رقمنة أرشيف الإدارة الجزائرية ؟ في بلدان الغرب انتهوا من حزمات الأوراق المكدسة في مكاتب الأرشيف ، كل النسخ والملفات خضعت للمسح والرقمنة على أقراص تخزين عملاقة غير قابلة للتلف أو القرصنة ، وحنا مازال نربطو الدوسيات بالخيط وستف مع الحيط

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة