هل أدى سعدان ما عليه في مونديال جنوب إفريقيا

هل أدى سعدان ما عليه في مونديال جنوب إفريقيا

اختلف الشارع الجزائري في تقييم أداء الناخب الوطني رابح سعدان

بعد خروج الخضر من مونديال جنوب إفريقيا 2010 من الدور الأول بنقطة واحدة بعد ثلاث مبارات ضد سلوفينيا وانكلترا والولايات المتحدة الأمريكية.

ففي وقت دافع البعض عن خيارات سعدان التكتيكية والتشكيلة التي يلعب بها، يرى البعض الآخر أن سعدان اصغر بكثير من منتخب الجزائر الحالي الذي يحتل مرتبة بين الثلاثين منتخبا عالميا.


أهم ما يقوله أنصار سعدان:

  • “غاب الخضر عن كأس أمم إفريقيا مرتين متتاليتين 2006 و2008، وسعدان أهّلنا لـ”كان 2010″، ووصلنا للدور نصف النهائي”.
  • “لم نتأهل للمونديال منذ 24 سنة، وسعدان استطاع بحنكته أن يؤهلنا”.
  • “لماذا نحمل سعدان المسؤولية والحال أن أغلب اللاعبين الجزائريين لا يلعبون في أنديتهم بانتظام وأعلبهم في دكة البدلاء، وأكثر من 5 منهم نزلوا للدور الثاني في بطولاتهم، وسبعة منهم جدد بالمنتخب”.

أهم يا يقوله منتقدو سعدان:

·        “ضعيف الشخصية لا يستطيع السيطرة على اللاعبين، والدليل ما تتناقله الصحافة الوطنية أحيانا من “تشوكير” بعض اللاعبين”.

·        يفضّل لاعبين على آخرين رغم تذبذب مستوى هؤلاء ولياقة المبعدين الجيدة، على غرار عبدون مثلا، كما “يدير السوسيال” في المنتخب”.

·        “يلعب بطريقة دفاعية، يكبح االلاعبين، يخشى المغامرة في الهجوم، دائم الجلوس في دكة البدلاء وسلبي في توجيه لاعبيه خلال المباراة وتغييراته غير موفقة البتة”.

 

وفي ظل تباين الآراء حول الناخب الوطني، ارتأى النهار أون لاين أن يفتح النقاش حول أدائه، لنطرح السؤال التالي: هل تعتقد أن سعدان قد أدى ما عليه خلال مونديال جنوب إفريقيا 2010م؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة