هل رفض نواب «الأفلان» منصب الوزير

هل رفض نواب «الأفلان» منصب الوزير

اعترف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن هناك بعض النواب يفضّلون منصب النائب على الاستوزار، كونه سيضمن البقاء في المجلس الشعبي الوطني لمدة 5 سنوات كاملة، أما منصب الوزير فهو ظرفي  وقد لا يتجاوز شهورا في حال إنهاء مهامه، وبالتالي فقدان المنصبين معا. ويبدو أن ولد عباس، وبعدما دخل في مشاورات مع النواب المقترحين لتولي المناصب الوزارية، فوجئ برفض بعض النواب للاستوزار!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة