هل سيستنجد الرئيس بالأجانب ويعزل مازوني؟

هل سيستنجد الرئيس بالأجانب ويعزل مازوني؟

يواجه مستشار رئيس الجمهورية، السيد مازوني، الكثير من المتاعب حالت دون أدائه لمهمته التي كلفه بها رئيس الجمهورية نهاية العام الماضي بإعادة تنظيم الموارد البشرية في المؤسسات الاستراتيجية للدولة وعلى رأسها رئاسة الجمهورية والحكومة ومقرات الوزارات، الأمر الذي جعل أحد وزراء حكومة أويحيى ينصح بالاستعانة بمكتب أجنبي متخصص كما فعل السيد تمار في وزارة الصناعة. فهل سيستنجد الرئيس بالأجانب ويعزل مازوني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة