هل هي الانتفاضة العنابية

اد اتحاد عنابة أول أمس بالزاد كاملا من تنقله الناري إلى البليدة بعد أن تمكن مسعود من تحويل تأخر الفريق في المرحلة الأولى بهدف شهلول إلى فوز باهر في الشوط الثاني

وهو ما أسعد العنابية كثيرا الذين تفائلوا بحل عقدة فريقهم الذي حسبهم فتح من البليدة صفحة الانتصارات.

أول فوز في عاصمة الورود
اتحاد عنابة بفوزه في البليدة وضع حدا لاخفاقاته في عاصمة الورود فقبل مواجهات أول أمس كان الفريق يحقق التعادل في أحسن الأحوال ولو أن هذا الأمر تحقق في مناسبتين فقط مقابل ستة هزائم بالأداء والنتيجة لكن خلال مواجهة أول أمس العنابية انتفضوا وحققوا ما عجزوا عن تحقيقه في الساتبق وخرجوا من ملعب تشاكر الذي امتلأ بمشجعي البليدة بعد رفع العقوبة عنهم برؤوس مرفوعة وبانتصار من ذهب سيكون له وزنه في قلب المعطيات والأهداف.
الفوز الباهر لاتحاد عنابة أهداه كل لاعبي ومسيري الفريق إلى الحارس مزاير الذي ارتكب خطأ بليغا وهو ما مكن شهلول من افتتاح النتيجة للبليدة مما جعله لا يقوى على إكمال المباراة وطلب من سليماني تغييره وبعد نهاية المباراة كان لسان حال الجميع هذا الفوز في خاطر مزاير الذي أكد المدرب سليماني أنه كان وسيبقى الحارس الأول لاتحاد عنابة.

مسعود يعود لصدارة الهدافين
كان لانتصار عنابة في البليدة أكثر من أهمية حيث تمكن محمد مسعود من العودة بقوة لمعانقة الشباك وبإحرازه لثنائية جديدة يعود ليتصدر لائحة الهدافين برصيد 7 أهداف رفقة الشيخ حميدي من مولودية سعيدة.

اليوم موعد الاستئناف
وبعد الوجه الرائع المقدم للبليدة فقد منح المدرب سليماني أمس راحة للاعبيه على أن يكون الاستئناف ظهيرة اليوم بملعب 19 ماي للتحضير المواجهة القادمة التي سيستقبل خلالها الاتحاد العنابي ضيفه مولودية وهران.

عودة واسطي وسعدي
وسيكون الموعد اليوم مع عودة ثنائي الدفاع زوبير واسطي وعاطف سعدي العائدين من إصابة بينما قد يغيب دلالو لكونه تعرض لإصابة في البليدة وقد تحرمه من المشاركة ضد مولودية وهران وبالتالي يلتحق بزميله فريوة المعاقب بعد حصوله في المواجهة الأخيرة على الإنذار الثالث.

هل هو الديكليك …؟
مشكلة اتحاد عنابة في القسم الأول تمكن دوما في عجز الفريق عن تأكيد تألقه خارج الديار فكلما انتصر بعيدا عن جمهوره غلا وأخفق في المواجهة الموالية بقواعده، فهل سيتمكن سليماني من وضع حد لهذا النحس مثلما تمكن من القضاء على نحس الاخفاقات في البليدة خاصة إذ ما علمنا أن الرزنامة في صالح الفريق الذي سيلعب بقواعده 7 مرات كاملة خلال المواجهات العشرة القادمة فهل سيكون هذا دافعا لعودة عنابة إلى المقدمة ومقارعتها للكبار…؟؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة