هل يوفق سليماني في دحر أبناء المحروقات

يواجه يوم الغد فريق اتحاد بلعباس أمام مدرجات فارغة غريمه التقليدي أولمبي ارزيو، على أرضية ميدان ملعب الإخوة عميروش بسيدي

 

 بلعباس، ضمن برنامج اليوم 21 من عمر بطولة القسم الوطني الثاني في مباراة تصنف تحت طائلة المقابلات ذات الصيغة الحساسة والثأرية، من منطلق ما حدث للعباسيين خلال مرحلة الذهاب بالملعب البلدي الشهيد كربوسي منور بمدينة المحروقات على هامش مباراة الجولة الرابعة.هذا ووصف المتتبعون لداربي الغد بالمواجهة المصيرية لأبناء المدرب الجديد سليماني والمنعرج الحقيقي في تحديد طبيعة مشوار الفريق في لعب ورقة الصعود لأن التعثر قد

يخلط جميع حسابات الإدارة ويدخل التشكيلة فيما لا يحمد عقباه.. اتحاد بلعباس سيستفيد خلال المحلية المرتقبة، يوم غد، من خدمات الثنائي الحارس عبد العالي مسعي والمدافع الأيسر سمير بلخير اللذان غابا عن الفريق برسم الجولة ما قبل الفارطة بسبب العقوبة، وبالمقابل سيخسر خدمات المحرك نور الدين بسعود الذي سيضطر لمشاهدة زملائه من على المدرجات بسبب العقوبة المسلطة عليه نتيجة تلقيه للبطاقة الصفراء الثالثة خلال مقابلة فريقه ضد لازمو. وبشكل متعلق بالتحفيزات المالية، خصصت إدارة المكرة منحة مالية مغرية مقدرة بمليوني سنتيم للاعب شريطة دحر المنافس وكسب الرهان بتدعيم رصيد النادي بثلاث نقاط أخرى تسمح له بمزاحمة أصحاب المقدمة والبقاء دائما في موقع استراتيجي لمراقبة السباق.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة