هناك ندرة في الأدوية الموجهة للأطفال ومرضى السرطان

هناك ندرة في الأدوية الموجهة للأطفال ومرضى السرطان

كشف نائب رئيس الجمعية الوطنية للصيادلة الخواص، مرغمي كريم، عن تسجيل ندرة في قائمة الأدوية الموجهة للأطفال.

والأدوية الموجهة لمرضى السرطان، بسبب احتكار السلع من طرف المستوردين والموزعين.

وأوضح نائب رئيس الجمعية الوطنية للصيادلة الخواص وعضو في لجنة اليقظة بوزارة الصحة، مرغمي كريم.

أن قائمة الأدوية المفقودة بالصيدليات ارتفعت في الآونة الأخيرة، لا سيما الأدوية الموجهة للأطفال كـ«بانجيزون» و«داكتا راجالبيتال».

والمضادات الحيوية ومضادات الالتهاب على شكل حقن، إضافة إلى بعض الأدوية الموجهة إلى الأمراض النفسية والعصبية مثل «اللوزينو».

وتسجيل ندرة في الأدوية الموجهة لمعالجة السرطان.

وقال عضو لجنة اليقظة بوزارة الصحة،إن الندرة في هذه الأدوية تعود للممارسات غير الأخلاقية وغير القانونية لبعض المستوردين والموزعين.

الذين قاموا باحتكار الكميات المستوردة وعدم طرحها في السوق، مؤكدا أن هؤلاء يمارسون ابتزازا للصيادلة.

بدوره، أكد مرغمي كريم، أن وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أعدت استراتيجية جديدة للقضاء على مشكل ندرة الأدوية.

بالتنسيق مع المتعاملين في القطاع،مشيرا إلى أن نقابة الصيادلة الخواص باشرت حلولا استعجالية، منها السماح للصيدليات بالتزود مباشرة من المنتجين.

وتحدثت مسيرة إحدى الصيدليات الخاصة بالعاصمة.

عن ضغوطات وممارسات تثقل كاهل الصيادلة بفرض أدوية أخرى بكميات كبيرة وغير مطلوبة وبرقم أعمال كبير.

مقابل الحصول على كميات قليلة من بعض الأدوية المفقودة، داعية وزارة الصحة إلى إيجاد حلول لهذه الوضعية.

واقترحت في هذا الصدد التعامل مباشرة مع «صيدال» من دون وسطاء أو متدخلين في العملية. للإشارة، فقد اجتمعت خلية اليقظة المكلفة بدراسة ملف ندرة الأدوية، على مستوى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أمس.

لدراسة تفاقم أزمة الدواء في السوق الجزائرية، والتي باتت كابوسا حقيقيا يهدد المرضى.

إذ تتضمن قائمة الأدوية المفقودة خلال شهر رمضان الماضي 200 علامة.

كما تناقش نقابة الصيادلة الخواص برفقة مسؤولي الاستيراد كل أسبوع قائمة جديدة تضم 30 دواء يدخل قائمة الندرة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=689367

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة