هناك 4 ملايير سنتيم أنفقت بطريقة غير قانونية ورفضت العمل في الفوضى

هناك 4 ملايير سنتيم أنفقت بطريقة غير قانونية  ورفضت العمل في الفوضى

صرح المحاسب

المالي لمولودية الجزائر باباسي، أنه قدم استقالته أمام أعضاء الجمعية العامة لمولودية الجزائر، عندما لاحظ أن المكتب المسير برئاسة عمروس وبمعية الأمين المالي سيد علي عوف، إرتكب عدة خروقات قانونية، مشيرا في تصريحه لـالنهار، أن عمروس أنفق أربعة ملايير سنتيم بطريقة غير قانونية، تممثلت في منح صكوك ضمان للاعبين الذين انتدبهم هذا الموسم، وهذا مخالف للقانون ولا يمكنني السكوت عنه.  وأضاف أنه لا يتهم الرئيس عمروس وعضوا آخرا بالسرقة، لكنه يقول إن الطريقة التي تسير بها الأموال هي غير قانونية، كما كشف في معرض حديثه قائلا: ”أمين المالية سيد علي عوف أراد تضييق الخناق عني وحاول القيام بمهمتين، المحاسب وأمين المالية في نفس الوقت، لكنه عندما اختلطت عليه الأمور ولم يتمكن تمن التحكم فيها، إستنجد بي، غير أنني لاحظت فوضى كبيرة في التعاملات المالية لا يمكن أن أغض عنها، فالدعم الذي تحصل عليه الفريق من الولاية والممولين، كان يجب أن ينفق على الفريق تحسبا للموسم الجديد، لكن كل تلك الأموال صرفت على اللاعبين الجدد المستقدمين وتركوا الخزينة فارغة وقدموا صكوك ضمان للاعبين معلنين مخالفتهم للقانونيقول محدثنا.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة