هنا يتمدرس أبناء الروهينغا

هنا يتمدرس أبناء الروهينغا

يتمدرس أبناء البنغاليين بمخيمات الروهينغا في أوضاع أقل مايقال عنها أنها مزرية ويتداولون على حجرة واحدة.

وتوغل الزميل “وليد مهاجري” داخل حجرة الدراسة التي لا تصلح حتى أن تكون إسطبلا للحيوانات.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة