إعــــلانات

هنديان يقاضيان ابنهما والسبب تافه

هنديان يقاضيان ابنهما والسبب تافه

قدم هنديان ابنهما أمام المحكمة هو وزوجته وطالباه بإنجاب حفيد في غضون عام أو دفع تعويض ما يقرب من 650 ألف دولار.

وقال سانجيف وسادهانا براساد إنهما استنفدا مدخراتهما من خلال تربية وتعليم ابنهما الطيار ودفع تكاليف حفل زفاف فخم.

وأشار والد الطفل “ابني متزوج منذ ست سنوات لكنهما ما زالا يخططان لإنجاب طفل. قال الزوجان في التماسهما المقدم إلى محكمة في بلدة هاريدوار شمال الهند الأسبوع الماضي. على الأقل إذا كان لدينا حفيد نقضي بعض الوقت معه”.

وذكرت صحيفة تايمز أوف إنديا يوم الخميس أن التعويض الذي يطالبون به هو 650 ألف دولار. بما في ذلك تكلفة حفل زفاف في فندق خمس نجوم، وسيارة فاخرة بقيمة 80 ألف دولار. ودفع ثمن شهر العسل للزوجين في الخارج.

كما دفع الوالدان 65 ألف دولار لتدريب ابنهما كطيار في الولايات المتحدة. ليعود عاطلاً عن العمل إلى الهند.

وقال محامي الزوجين ، أرفيند كومار ، إن الالتماس سيتم النظر فيه أمام المحكمة في شمال الهند في 17 ماي.

طالع أيضا:

جريمة شنعاء تصدم العالم.. 4 رجال بالهند يغتصبون سحلية ويأكلونها

تداولت مختلف المواقع العالمية، جريمة شنعاء، ارتكبها 4 رجال بالهند. حيث اتُّهموا باغتصاب سحلية مهددة بالانقراض وقتلها وطبخها وأكلها، في محمية غابات.

ووفقا لذات المصادر فقد ألقت الشرطة في الهند القبض على أربعة رجال. زُعم أن الموقوفين اغتصبوا جماعياً سحلية وقتلها وطبخها وأكلها، في محمية “ساهيادري” للنمور في ولاية “ماهاراشترا” غرب الهند.

وجرى التَعرّف على الرجال الأربعة من خلال كاميرات المراقبة في الغابة، المخصصة لتتبع النمور. واعتقلتهم السلطات المحلية بين 1 و5 أفريل الحالي.

كما وجد مسؤولون على هواتفهم صوراً ومقاطع فيديو لهم وهم يقومون بفعلتهم –حسب ذات المصادر-.

وقال ضابط قسم الغابات فيشال مالي: “لم أرَ قط جريمة كهذه من قبل، الرجال في العشرينيات والثلاثينيات من العمر”.

وذكر الموقع أسماء الرجال المعتقلين، وقال إنهم “من السكان المحليين”. ووُجهت للموقوفين التهم بموجب قانون حماية الحياة البرية الهندي لعام 1972. ومنحتهم محكمة محلية الإفراج بكفالة الأسبوع الماضي.

وبعد خروج المشتبه بهم بكفالة يسعى مسؤولو الغابات للحصول على “مشورة قانونية”. بشأن اتهامهم بموجب قانون “يجرّم الاعتداء البشر على الحيوانات”.

طالع أيضا:

على طريقة فاجعة ريان.. وفاة 15 إمرأة بالهند!

أعلنت الشرطة الهندية، أمس الأربعاء، عن مصرع 13 إمرأة وفتاة، على إثر سقوطهن في بئر عن طريق الخطأ خلال حضورهن حفل زواج في قريتهن شمال الهند.

وحسب ما نقله موقع “سكاي نيوز”، عن المسؤول في شرطة مقاطعة كوشينغار بولاية أوتار برادش، أخيل كومار، فإن الضحايا كن يجلسن على لوح حديدي يغطي البئر قبل أن يهوي بهن إلى الأسفل.

وكانت النساء والفتيات قد تجمعن للمشاركة في زواج تقليدي في قريتهن.

كما قال قاضي المقاطعة أس. راجالينغام، أن البئر قديمة ولم تتحمل وزن المجموعة التي كانت تجلس على الغطاء الحديدي فانهارت.

وأضاف القاضي، إن الضحايا سقطن الى الأسفل وسحقن تحت الركام، لتخلف الفاجعة وفاة 15 إمرأة وفتاة.

كما وصف رئيس الوزراء ناريندرا مودي الحادث بأنه “يدمي القلب”، وكتب على تويتر أن الإدارة المحلية تقدم كل مساعدة ممكنة.

وغالبا ما تجمع حفلات الزفاف في الهند أعدادا كبيرة من الضيوف، وبعض والحفلات يمكن أن تستمر لأيام عدة.

وفي حادثة مشابهة، لقي 24 شخصا مصرعهم، عام 2017، خلال حضورهم حفل زفاف في ولاية راجاستان الشمالية الغربية عندما انهار جدار عليهم.

رابط دائم : https://nhar.tv/ldeir
إعــــلانات
إعــــلانات