هوس الرّجال بغير زوجاتهم.. مرض صيفي يهدد الإستقرار العائلي

هوس الرّجال بغير زوجاتهم.. مرض صيفي يهدد الإستقرار العائلي

كثيرا ما تتساءل النساء لماذا يذهب الأزواج إلى النوادي الليلة والسهرات؟ أي لماذا ينظر الرجال إلى النساء الأخريات دون زوجاتهم؟ وهل على الزوجات أن يأخذن الموضوع بصورة شخصية؟

بعض الرجال يستمتعون عند رؤية نساء أخريات وذلك لأنهن يحدثن لديهن خيالات من نوع آخر، حيث أن الرجال يفعلون ذلك عكس النساء، خاصة في الصيف. أما البعض الآخر من الرجال فهم يحبون أن يتمادوا لأكثر من النظر، بحيث يتمنون بل ويحاولون إقامة علاقة مع تلك المرأة. 

أما بالنسبة للرجال الأصحاء نفسيا والطبيعيين، فإن مشاهدة امرأة مغرية، فهو نوع من النشاط الترفيهي الذي قد يمارسه مع الأصدقاء لمرة واحدة أو أكثر، بحيث لا يشكل له هاجس ولا يدفعه هذا العمل لأكثر من هذه الخطوة.

الزوجة حال معرفتها بهذا النشاط الذي يقوم به الزوج، لابد أن تشعر بالإهانة، فهو يطعنها في أنوثتها بذهابه إلى مشاهدة نساء أخريات.

على الرجل أن يفكر في هذه المرحلة بطريقة واحدة، وسيحصل على الجواب لهذه المسألة، بحيث لا يعود بحاجة إلى أية نصيحة عليه فقط أن يسأل نفسه، هل يقبل هذا الزّوج أن تقوم بتفحص رجال آخرين بنفس الطريقة التي يقوم بها هو بالنظر إلى النساء الأخريات؟! والإجابة واضحة.

لنعد الآن إلى نقطة أخرى تتعلق بنفس الموضوع وهي لماذا ينظر الرّجل إلى النساء الأخريات في الشّارع. الجواب هو أن جميع الرجال يعانون من مرض يسمى (مرض الرقبة الملتوية)، وهذا المرض يحدث بسبب لف الرقبة المستمر إلى الخلف، وذلك لإعطاء نظرة إضافية إلى المرأة التي تمر من جانبه، بعكس الإتجاه وذلك طالما بقيت في المدى المنظور للرؤية.

مع أن الرجال يدركون أن هذه العملية جارحة للزوجة التي عادة ما تكون تمشي بجانب الزوج عند حدوث مثل هذا الموقف، إلا أن الرجال لا يستطيعون التوقف عن هذه العملية، حتى بعد أن توضح الزوجة أن هذا الأمر يجرحها ويجرح أنوثتها، ورغم الوعود المتكررة التي يقطعها الرجل بتغيير هذه العادة، إلا أنهم يعجزون عن الوفاء بهذه الوعود.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة