هيئة مراقبة الانتخابات شاهد ما شافش حاجة

هيئة مراقبة الانتخابات شاهد ما شافش حاجة

في الوقت الذي تنقل وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي ويعترف المنسقون الولائيون ل، صراحةً، بالعديد من التجاوزات الخطيرة والفضائح من قبل المترشحين للتشريعيات القادمة في الأسبوع الأول من الحملة الانتخابية، على غرار تغطية صور المترشحات التي اعتُبرت غير قانونية، أطلت علينا الهيئة بتقريرها على شاكلة مسرحية «شاهد ما شافش حاجة»، بطلها الهيئة المكلفة بمراقبة الانتخابات التي كشفت أن الإخطارات التي تلقتها تتعلق بمخالفات بسيطة لا تؤثر على مجريات الحملة الانتخابية، لكونها لم تسجل أية تجاوزات يجرّمها القانون ولا تستدعي تحريك الدعوى العمومية، مذكرة بأن معظم هذه الحالات تخص الوضع العشوائي للملصقات، وهي «سلوكات فردية» تم التكفل بها بعد الإبلاغ عنها من طرف الأحزاب والمترشحين. 

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة