هيستيريا في المغرب بعد ترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة!

هيستيريا في المغرب بعد ترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة!

شنّت الصحافة المغربية، منذ أيام، حملة شرسة ضد الجزائر ورئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة

 

من خلال الإدعاء بأن هذا الأخير ما يزال يعاني من تردي وضعه الصحي وما قد يترتب عن ذلك من إنعكاس على الوضع العام للبلاد.

وأفاد موقع ”هسبريس” المقرب من أوساط نافذة في نظام المخزن المغربي، نقلا عن صحيفة ”وطن” الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية، أن الرئيس بوتفليقة نُقل ليلة الخميس الماضي على جناح السرعة إلى مستشفى عين النعجة العسكري، إثر تردي وضعه الصحي، بعد ما أسمته الصحيفة ”مبالغته في إجهاد نفسه” خلال حفل إعلان ترشحه للرئاسيات المزمع تنظيمها في التاسع أفريل المقبل. وأضاف الموقع المغربي بالقول أنه جرى التكتم على حادثة نقل بوتفليقة للمستشفى لتجنب تسريب الخبر للصحافة والرأي العام، لـ”تجنب إفساد أجواء الإنتخابات الرئاسية”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة