واحدة نذرت بذبح خروف وأخرى بتحضير الحلوى عندما تضع لميس مولودها…الأردنيات تتجهزن لاستقبال أبطال سنوات الضياع الأسبوع القادم

واحدة نذرت بذبح خروف وأخرى بتحضير الحلوى عندما تضع لميس مولودها…الأردنيات تتجهزن لاستقبال أبطال سنوات الضياع الأسبوع القادم

في الوقت الذي نذرت فيه نساءٌ بذبح الأضاحي ابتهاجا بقدوم مولود لميس، يحل كلٌّ من “بولنت اينال” الملقب بـ”يحيى” و”توبا” الملقبة بـ”لميس” أبطال المسلسل التركي الشهير “سنوات الضياع”، ضيوفا على الأردن في 21 من شهر أوت الحالي. ولم يتوقف تأثير “لميس” على المرأة الأردنية في الحضر والمدن فقط، بل تجاوزه إلى الأرياف والبادية، بدليل أن الحاجة “خضرة” قررت أن تقدم أضحية لابن “لميس” حين قدومه.
وقال أحد أحفادها إن جدته نذرت على نفسها بأن تذبح خروفا في الحلقة التي ستضع لميس فيها ابنها وابن يحيى، جراء المعاناة التي واجهتها خلال فترة حملها، خاصة طوال فترة اختطافها من قبل “تيم عباس”، الذي فرقت الحلوى بمناسبة إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة في حلقة سابقة.
وأوضح الحفيد أنهم تعاملوا مع فكرة جدتهم على سبيل أنها مداعبة منها، لكنهم فوجئوا بعد أيام بطلبها إحضار خروف من السوق لهذه الغاية. ورغم الغضب الذي انتاب أولادها الثلاث وأحفادها البالغين، بسبب هذا الطلب على اعتبار أنه غير معقول، إلا أنهم انصاعوا لطلبها بعد ما أعلنت أنها ستقاطعهم إذا لم ينفذوا لها هذا الطلب.
بدورها، قررت إحدى النساء في قرية جنوب الأردن أن تدعوالجارات والأقارب من النساء إلى تناول الحلوى في الحلقة التي ستضع فيه “لميس” مولودها. أما “يحيى”، فنجاته من الرصاصة التي اخترقت صدره من مسدس “تيم عباس”، ستكلف أردنيين أيضا عددا من الأضاحي، من أكثر من مواطن بينهم “رائد عبد الغني”، الذي قرر أن يعزم الأصدقاء على “منسف” أردني، حالما يعود بطل مسلسل الضياع إلى وعيه.
“رائد”، الذي تخرج قبل عشر سنوات في الجامعة مهندسا مدنيا، لا يعتقد أن ما أقدم عليه ضربا من ضروب الجنون، بقدر ما هوتحدٍ بأن “يحيى”، الذي شده لمتابعة “سنوات الضياع” حلقة بحلقة، سيعيش.
ويحظى مسلسل “سنوات الضياع” بنسبة مشاهدة عالية في الأردن، تماما مثل مسلسل “نور” الذي قوبل بطله “مهند” بحفاوة بالغة من قبل الأردنيين، لاسيما الفتيات اللواتي تجمهرن أمام فندق “حياة عمًان” غرب العاصمة عمًان لمدة يومين متتاليين، في سبيل مصافحته وتقبيله من بعضهن، والحصول على صورة تذكارية معه.
وأضاف أنه “بعد زيارة مهند للأردن، والإقبال الشديد من قبل المعجبين والمعجبات على مشاهدة مهند، وبعد الإقبال الكبير على متابعة الدراما التركية، كانت هناك مطالب من إجل إحضار أبطال مسلسل “سنوات الضياع”، الذين يحظون بحب الشعب الأردني”.
وأشار المنتج الأردني إلى أن الضغط عليه لتنفيذ زيارات متواصلة لأبطال الدراما التركية التي حظيت بمشاهدة غير مسبوقة على مستوى الوطن العربي، دفعه للسفر إلى تركيا والترتيب لهذه الزيارة، مشددا على أنه سيتفادى فيها الأخطاء التي وقعت خلال زيارة “مهند” السابقة.
وأوضح أن زيارة يحيى ولميس إلى الأردن ستكون “إنسانية”، وتقع ضمن مجموعة الأعمال الإنسانية والاجتماعية التي تقوم بها مؤسسة الأمل الأردنية، ومن أجل لقاء أبطال المسلسل جمهورهم في الأردن، والترويج للأماكن السياحية الموجودة في البلاد.


التعليقات (1)

  • أيوب

    ربي يهدي ما خلق …….؟؟؟؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة