واشنطن والأمم المتحدة والاتحاد الافريقى ينظرون في إمكانية نشر قوات دولية في الصومال

واشنطن والأمم المتحدة والاتحاد الافريقى ينظرون في إمكانية نشر قوات دولية في الصومال

أعلن المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية شون ماكورماك اليوم الثلاثاء أن الحكومة الأمريكية تنظر مع الاتحاد الافريقى والأمم المتحدة في إمكانية نشر قوة دولية في الصومال لتعزيز الأمن والاستقرار فيه

   مشيرا إلى أنها لم تتوصل بعد إلى قرار نهائي في هذا الشأن.  ووفقا لراديو “سوا” الامريكى   قلل ماكورماك في نفس الوقت من انتقادات وجهتها منظمة “هيومان رايتس ووتش” المعنية بمراقبة حقوق الإنسان  لواشنطن – في تقرير لها أمس الاثنين- اعتبرت فيه أن الولايات المتحدة لم تتخذ خطوات إيجابية كافية للتصدي للوضع السىء في الصومال .  وقال “إننا مستعدون للنظر فى سبل التعاون للذين يريدون أن يقدموا مساهمة إيجابية لمستقبل الصومال ولكننا لانعمل مع إرهابيين” مؤكدا أن واشنطن بذلت مع دول أخرى جهودا مكثفة ليس فقط من أجل مواصلة تقديم مساعدات للصومال, وإنما أيضا من أجل ضمان استمرار وصول هذه المساعدات إلى داخل الصومال يأتي إعلان ماكورماك  في سياق تعليقه على إحتمال إنسحاب القوات العسكرية الإثيوبية من الصومال التي تدخلت فيه عام 2006, لدعم الحكومة الاتحادية الانتقالية ضد مقاتلي تحالف المحاكم الإسلامية الذين سيطروا على مقديشو

واج


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة