واش ادانـي بـدل الجـمـعـي وخـــاتـم سليـمــان مـاشـي هـذا العــام

واش ادانـي بـدل الجـمـعـي وخـــاتـم سليـمــان مـاشـي هـذا العــام

انفردت « النهار » على مدار الثلاثة أشهر التي سبقت حلول شهر رمضان المبارك

، بأبرز أعمال الشهر الفضيل من كاميرا خفية ومسلسلات وسيت كوم، وهي العادة التي اعتدنا عليها في كل سنة، حتى نضع المشاهد داخل الصورة، فلم نكتف بتقديم المعلومة بل تفردنا بنشر صور وكواليس أبرز الشبكة البرامجية الرمضانية، التي نعود لنلخصها في هذه الوقفة ونحن على بعد أيام معدودات من رؤية هلال شهر رمضان.

3 كاميرات خفية مرة واحدة

على مدار شهور رمضان ارتبط المشاهد بسلسلة الكاميرا الخفية التي تعتبر فاكهة الأطباق التلفزيونية بدون منازع، ورغم أن التلفزيون الجزائري كان في بعض المواسم يعمل على إقصاء هذه السلسلة، إلا أن الشبكة البرامجية هذه السنة سوف تتضمن 3 كاميرات خفية دفعة واحدة، الأمر الذي يجعل المنافسة قوية جدا، بين كل من المخرج جعفر قاسم والممثل الفكاهي حمو والمخرج عمار طيطاش للفوز برضى المشاهد الكريم.

من الجمعي فاميلي إلى واش الداني

بعد الجمعي فاميلي الذي حقق نجاحا كبيرا في مجال السيتكوم، يطل المخرج جعفر قاسم المعروف بنجاح وتميّز معظم أعماله، بكاميرا خفية اختار لها عنوان « واش أداني » التي تتضمن 15 فكرة، نصب فيها حوالي 30 فخا لمشاهير الغناء، التمثيل والرياضة أهمهم المدرب الوطني رابح سعدان واللاعب عنتر يحيى والممثلة السورية منى واصف وخالتي بوعلام، أما الكاميرا الخفية الثانية فسوف تتمثل في كاميرا المخرج عمار طيطاش شوف الحيلة “والكاميرا الثالثة ستحمل عنوان « كاميرا حمو » حتى وإن كان الآن لم يعرف بعد كيف ستوزع هذه الأعمال على الشبكة، خاصة في ظل تردد أنباء عن قرار مدير التلفزة الوطنية توحيد بث البرامج على كافة القنوات.

مسعود العايب ينفرد بالدراما

دراميا سينفرد المخرج مسعود العايب وزوجته السيناريست فاطمة وزان، بمسلسل “الذكرى الأخيرة” الذي يتضمن 28 حلقة، كنا أول من سرّب صوره وتفاصيله أيضا وقصته التي تروي حكاية “رشيد” وشقيقاته الأربعة وكيف يضحي البطل من أجلهن بدراسته وأحلامه ليوفر لهن حياة رغدة، خاصة في ظل وجود زوجة أب قاسية ومتسلطة تجسد دورها نوال زعتر، إلى جانب كل من عز الدين بورغدة في دور رشيد ومليكة بلباي وعديد الوجوه الجديدة، وبذلك سوف تقع المسؤولية كبيرة على المخرج مسعود العايب وزوجته السيناريست فاطمة وزان، التي قررت تعرية تداعيات ظاهرة العنف الأسري وأثاره من خلال هذا المسلسل اليتيم الذي ستقدمه القناة الوطنية خلال الشهر الفضيل.

اختصار “جحا” إلى 11 حلقة

الممثل حكيم دكار سيطل على الجمهور من خلال شخصية “جحا” في جزئها الرابع والتي تقع في 11 حلقة فقط، أرجع دكار سبب اختصارها إلى ضيق الوقت ونقص التمويل واعدا بالتحضير للجزء الخامس مباشرة بعد رمضان، وقد كان هذا العمل أيضا من الأعمال التي انفردنا بتقديمها بالكلمة والصورة والعمل من إخراج عمار محسن وبطولة دكار، رزيقة فرحان، جمال دكار وإنتاج “لينا فيلم” وسيحمل عنوان “جحا الصورة”.

“سولة” يتحول إلى مسلسل المشاكل

لا نبتعد عن أجواء التاريخ وتحديدا التاريخ الحديث، حيث يقترح التلفزيون على مشاهديه بث مسلسل “سولة” الذي تدور أحداثه بين عامي “1879” و”1883″ من بطولة زينب عراس وكمال رويني وإنتاج “ماريو”  للمنتج كريم بوجرادة، وكان هذا المسلسل  قد شهد عديد المشاكل استدعت تدخل مديرية الإنتاج ومحضر قضائي بعد أن توقف بعض الممثلين عن تصوير العمل قبل أن تعود الأمور إلى نصابها ويدخل العمل إلى المونتاج، استعدادا لبثه بعد انتهاء حلقات “جحا” خلال الجزء الثاني من شهر رمضان المبارك.

سيتكوم بالجملة

تنتعش الشاشة الصغيرة خلال شهر رمضان بأكثر من سيتكوم، سيكون على رأسها سيتكوم “مجنون التلفزيون” للمخرج كمال بن نبي والممثل فريد الروكير وحسان بن زيراري، و”على الخط” للممثلة بختة ومجموعة من نجوم الفكاهة القسنطينية، وصولا إلى سيتكوم “ساعد القط” الذي يعد أول بطولة مطلقة للممثل محمد بوشايب بعد تألقه في دور “أريسطو” في سلسلة “الجمعي فاميلي”.

وللسكاتشات مكان أيضا

من السكاتشات التي دخلت قسم البرمجة أيضا، سلسلة “زواج ليلة  تدبيرو عام” بطولة عتيقة طوبال وإخراج  الحاج رحيم، وسلسلة “أعصاب وأوتار” للمخرج محمد حازورلي، التي يعيدها إلى الشاشة بعد غياب دام زهاء العشرين عاما، وسيكون من بطولة فتيحة سلطان وعنتر هلال وعديد الوجوه الفكاهية من الشرق الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة