والدة متهمة برمي مولودها غير الشرعي في خندق بتيارت

أدانت محكمة

جنح تيارت في ساعة متأخرة من مساء أول أمس، المتهمة برمي مولود حديث الولادة بسنة سجنا موقوفة النفاذ.

 تعود وقائع القضية إلى حوالي 9 أشهر، أين أقدمت المتهمة على وضع الابن المولود في خندق بالمنطقة الصناعية بمدينة تيارت، والتي صرحت في الجلسة أنها وضعته ولكنها لم تضعه في حفرة ولا خندق، رغم مواجهة الشاهدع.بلها، وهذا أمام سكن والدي أب الطفل الذي كان ثمرة علاقة غير شرعية، ولم يعترف بانتساب هذا الطفل.

 كما صرح دفاعها بأن هذا الطفل اليوم عمره 10 سنوات، وهو مسمى باسمها وكانت معه بالمستشفى، وأن أمه قد اكترت له سكنا، ووقفت وحدها في مواجهة القانون ومواجهة المجتمع الذي لا يرحم، وهو القانون الذي يحاكم النتائج ولا يتغلغل إلى الأسباب، مشيرا إلى محاولاتها المتكررة وسلكها جميع الطرق والسبل القانونية لإثبات نسبها في القسم المدني الذي رفض دعواها، و وجدت نفسها اليوم ملقاة في الشارع تحاول بالطرق الودية أن تقنع والدي أب الأب بأن ابنهم أخطا، وهذا لتصليح الخطأ الذي ارتكبه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة