والد  المرحوم الطالب أصيل: “كان صاحبي ماشي ابني .. وأنا فخور به “

والد  المرحوم الطالب أصيل: “كان صاحبي ماشي ابني .. وأنا فخور به  “

قال والد طالب الطب المغدور به أصيل، إنّ ابنه شهيد العلم  وهو فخورا به .

و سرد والد الضحية الطالب أصيل، تفاصيل تنقله للعاصمة عند تلقيه مكالمة هاتفية، من أجل رؤية ابنه، الذي اعتقده حيا يرزق،

ليتفاجا عند وصوله الإقامة بغلقها وتواجد سيارة الإسعاف والأمن، أين طلبوا منه التوجه إلى المستشفى الجامعي مصطفى باشا.

وبوصولهم المستشفى توقفت سيارة الإسعاف أمام مصلحة حفظ الجثث،

وبنبرات جد مؤثرة يواصل والد الضحية سرد تفاصيل رؤية ابنه داخل مصلحة حفظ الجثث.

التي كانت بنسبة لهم فاجعة كبيرة، مطالبا محاسبة المتورطين في إزهاق روح فلذة كبده .

وتحدث والد المرحوم أصيل عن أخلاق ابنه، وطموحاته الكبيرة ، مشيرا أنه كان يعتبره صديقه وليس ابنه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة