والد ناقل المنتحر بلزرق الهواري يلتمس من النيابة العامة الإفراج عن ابنه

  •  وجه والد أحد المتهمين الموقوفين في قضية محاولة اغتيال رئيس الجمهورية، في زيارته إلى ولاية باتنة يوم 26 سبتمبر 2006، نداء إلى النائب العام بمجلس قضاء باتنة، يلتمس منه الإفراج عن ابنه (ذ. م) إلى غاية تحديد موعد المحاكمة الذي قد يطول لشهور أخرى، بعد الطعن في قرار الإحالة الذي تقدمت به محامية المتهم الرئيسي في القضية (ز. و)، ما يعني تحويل الملف إلى المحكمة العليا وعودته من جديد إلى مجلس قضاء باتنة أو تحديد مجلس قضاء معين ونقل الملف إليه للفصل في القضية، الأمر الذي قد يزيد في مدة الانتظار شهورا أخرى، ما يعني بقاء ابنه رهن الحبس المؤقت إلى غاية الفصل في القضية. ويعتبر (ذ. م) أحد المتهمين في محاولة اغتيال الرئيس عن طريق قيامه بنقل المنتحر بلزرق الهواري منبارك أفوراجإلى وسط المدينة، على أساس أنه كان يشتغل سائقكلونديستان“. وصرح أنه قام بنقل  المنتحر وهو لا يعلم أصلا بالقضية، لأنه كان رفقة أحد الموقوفين الذي يعرفه بحكم أنهما جيران، وكان المبلغ المتفق عليه هو 60 دج. للإشارة، فإن المتهم (ذ. م) ومباشرة عقب ذلك، كان قد توجه إلى ليبيا للمتاجرة في الألبسة، أين قضى ثلاثة أيام ومباشرة بعد عودته اعتقلته مصالح الأمن.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة