إعــــلانات

والي البليدة: التحقيقات المعمقة والتصدي لبزنسة السكنات سبب تأخر توزيعها

والي البليدة: التحقيقات المعمقة والتصدي لبزنسة السكنات سبب تأخر توزيعها

كشف والي ولاية البليدة كمال نويصر،  أثناء نزوله ضيفا على حصة صراحة بالإذاعة الجهوية بالبليدة أن سبب تأخر توزيع بعض السكنات أو الاعلان القائمة الاسمية بمختلف بلديات الولاية، راجع إلى التحقيقات المعمقة التي جرت ولاتزال لحد الساعة من طرف لجان التحقيق من أجل توزيع السكنات العمومية الاجتماعية بطريقة عادلة وشفافة.

أين دعا المواطن إلى وضع الثقة في المسؤولين، مؤكدا أنه غير راضي عن بعض القوائم، وطلب بإعادة تحقيق فيها بشكل معمق وأنه لا يمكن أن يتاجر في مآسي الناس أو سماح بالبزنسة في السكنات وأن بعض من يتم اقصائهم يقومون بتحريض المواطنين من أجل الانتقام والضغط عليه.

كما كشف ذات المتحدث أن كل من بلدية حمام ملوان واولاد السلامة بوقرة والشريعة وبوعرفة واولاديعيش ومفتاح والصومعة استفادوا من حصة لابأس بها تقدر باكثر من 2500 سكن، مؤكدا انه بمجرد الانتهاء من الأشغال الخارجية سيتم تسليم تلك السكنات إلى مستفيدها.

وأوضح والي البليدة  أن سكنات أخرى سيتم توزيعها خلال شهر اكتوبر القادم أو قبل نهاية السنة ،كاشفا أنه تم تطهير كل من قائمة بوعينان و بوقرة بتعاون مع رئيس دائرة بوعينان الذي يبذل مجهودات كبير وتعاونه مع المواطن في عملية تصفية رفقة رئيس دائرة بوقرة مشكور على مجهوداته حسب الوالي.

أما القائمة الإسمية التي سيتم الإعلان عنها قبل نهاية السنة تخص كل بلدية البليدة وبني مراد وموزاية والشفة والعفرون والاربعاء ووادي العلايق وبوفاريك وقرواو ووادي جر وصوحان.

وعن طلب مكتبتي عدل باسكانهم في بمدينة الجديدة بدل موقع سيدي سرحان ،اكد كمال نويصر أنه لا يملك سكنات فارغة ببوعينان وأن حصة البليدة في سكنات ببوعينان تم توزيعها والباقي للعاصمة وأنه يعمل على إرضاء المواطن بدرجة الاولى في إطار ما يسمح به القانون.

أما بالنسبة لتاخر مشاريع الترقوي مدعم مثل 100سكن باولاديعيش وبـ98ببوفاريك أكد الوالي أنه تدخل شخصيا لحل بعض الأمور الإدارية البسيطة وأنه يتأسف على هذا التأخر في تلك المشاريع وأنه يقوم بحل وإيجاد مخرج لكل مشكل يعيق اي مشروع تنموي بالولاية.