والي العاصمة يأمر بتقليص مواعيد تسليم مشاريع المستشفيات

والي العاصمة يأمر بتقليص مواعيد تسليم مشاريع المستشفيات

تفقد صباح اليوم الخميس، والي العاصمة، يوسف شرفة، مشاريع قطاعي التربية والصحة بالمقاطعة الإدارية للدرارية وزرالدة.

وحسب بيان للولاية، نشرته على صفحتها بفايسبوك، أسدى يوسف شرفة تعليمات خلال زيارته للمستشفيات قيد الإنجاز تضمّنت، ضرورة تقليص مواعيد تسليم المشاريع إلى 12 شهرا ابتداء من تاريخ 02 سبتمبر 2020.

بالإضافة إلى مضاعفة وتيرة العمل من أجل تدارك التأخيرات الحاصلة مع احترام المعايير واختيار التجهيزات ذات الجودة.

كما شدد الوالي، على ضرورة احترام هذه الآجال الجديدة من قبل مكاتب الدراسات والمؤسسات المكلفة بالإنجاز.

هذا ورافق الوالي في هذه الزيارة كل من رئيس المجلس الشعبي الولائي، والولاة المنتدبون، ومدير الصحة لولاية الجزائر، ومديرة التربية الجزائر غرب.

ووقف الوالي في محطته الأولى، على مدى تقدم الأشغال بمشروع إنجاز ثانوية 1000 مقعد بيداغوجي ببلدية باب حسن.

هذه الأخيرة بلغت نسبة الإنجاز بها 85 بالمائة، منها 95 بالمائة بالنسبة للأشغال الكبرى و55 بالمائة بالنسبة للقاعة متعددة الرياضات.

أين شدّد شرفة، على ضرورة الإنتهاء من الأشغال المحيطة بالثانوية والعمل على تحضير المدخل الشمالي لتسهيل وتأمين دخول التلاميذ.

ويأتي ذلك، حتى يتسنى للأساتذة والطاقم الإداري الإلتحاق بالثانوية يوم 15 سبتمبر 2020 كأقصى تقدير، تحضيرا للدخول المدرسي يوم 4 أكتوبر 2020.

وفي زيارته إلى مشروع مركز  “الأم والطفل” ببلدية بابا حسن، وقف الوالي رفقة مدير الصحة البروفيسور عبد الرحيم، على كل المعطيات التقنية التي تخص المشروع قيد الإنجاز.

وحاور الوالي، كل الفاعلين انطلاقا من مكتب الدراسات إلى المؤسسات المتعاقدة، حول الأشغال المنجزة ونسب تقدمها وعن مخططات البنايات والوسائل والمواد الأولية والتجهيزات.

واسدى شرفة، تعليمات بخصوص الانتهاء من تمويل المشروع بالمواد الأولية في آجال قدرها 30 يوم.

وأشار البيان، إن هذا المركب الإستشفائي يضم: 3 وحدات إستشفائية بـ80 سرير، منها وحدتين بـ50 سرير مخصصة للحمل عالي الخطورة، والأخرى مخصصة لما بعد الولادة بـ 30 سرير.

بالإضافة إلى وحدة للتكفل بالأطفال حديثي الولادة بـ 30 سرير، وجناح للولادة يضم قاعة الإنعاش خاصة بحديثي الولادة.

وجناح العمليات الجراحية يضم 3 قاعات للجراحة المعمقة، ووحدة الإنعاش الفوري بعد الجراحة بـ 12 سرير، ومدرج للدراسة لطلبة الطب بـ 200 مقعد بيداغوجي.

أما المحطة الثانية من زيارة الوالي، كانت بالمقاطعة الإدارية لزرالدة، حيث وقف الوالي على أشغال إنجاز مستشفى 120 سرير.

وأكد شرفة، على ضرورة تقليص الآجال وتسليم المشروع لفائدة المواطنين يوم 02 سبتمبر 2021.

كما وقف على نموذج منتهي الأشغال لأحدى الغرف بالطابق الثالث، والتي عرفت نسبة انجاز متقدمة جدا.

أين شدد على ضرورة احترام نفس المعايير المتبعة في هذا النموذج على باقي غرف المستشفى وبنفس التجهيزات .

ويضم هذا المستشفى 4 مصالح للجراحة العامة، الوجه والفكين، والأعصاب والعظام بقدرة إستيعاب 30 سرير في كل مصلحة.

بالإضافة إلى جناح من ثلاثة قاعات خاص بالعمليات الجراحية، وصلت نسبة الأشغال بها 65 بالمائة.

كما طالب من الوالي المنتدب بإنجاز تقارير دورية عن سيرورة هذا المشروع بغرض المتابعة الدقيقة لتقدمها وتكثيف الزيارات إلى غاية نهاية الأشغال.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=880739

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة