والي المسيلة : ” جميع البناءات الفوضوية ستهدم وبدون إستثناء “

  • كشف والي ولاية المسيلة السيد محمد الصالح مانع ، خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته الأسبوع الفارط ، إلى كل من بلديات الهامل ، ولتام و بوسعادة ، على أن مصالحه ستضرب بيد من حديد ، من أجل هدم جميع البناءات الفوضوية المنتشرة عبر عدد من بلديات الولاية و بدون إستثناء ، داعيا المواطنين إلى المشاركة بقوة للقضاء على تلك البناءات التي شوهت حسبه ، الطابع الحضري للمدن ، ومؤكدا على أن مصالحه ستحترم جميع الأراضي ذات الملكية الخاصة ، وستأمر بفتح تحقيق في عدد من المشاريع التي تم إنجازها في بلدية ولتام ، ولم تعد بالفائدة على سكانها مثلما كانت تنتظره الدولة .إعترف والي الولاية ، أثناء جلسات العمل التي جمعته بالمواطنين ، على أن العشرية الفارطة التي مرت بها البلاد ، كانت السبب وراء إنتشار البناءات الفوضوية عبر عدد من البلديات وبخاصة المدن ذات الكثافة السكانية كبوسعادة التي كانت من أكبر المتضررين ، بعد أن تسببت في تشويه طابعها السياحي المعروفة به ، وأنه أعطى أوامر لهدمها والقضاء عليها بصفة نهائية ، وبدون إستثناء ، وحسب المتحدث ، فإن المواطن مدعو للمشاركة في القضاء على تلك البناءات المنتشرة كالفطريات  ، كما أن الدولة ستحترم جميع الأراضي ذات الملكية الخاصة ، لكنها ستتدخل من أجل إنجاز مشاريعها ، في إشارة إلى ما حدث في وقت سابق ببلدية الهامل ، أين رفض عدد من سكانها إقامة مشروع مركز للتكوين المهني على ملكية خاصة ، ومؤكدا أثناء جلسة العمل التي جمعته بسكان ولتام ، عن إستعداده لفتح تحقيق في عدد من المشاريع التي إستفادت بها البلدية ، في وقت سابق كالملعب ولم تعد بالفائدة على سكانها ، قبل أن يبشر مواطني بوسعادة على أن 23000 قطعة أرض صالحة للبناء على مستوى الولاية ، في طريقها للتسوية بعد تعين مدير جديد للوكالة المحلية للتسير العقاري ، وأن البرنامج الخماسي القادم سيأخذ بعين الإعتبار جميع المتطلبات والإحتياجات التي تقدمت بها في بلديات الولاية 47 ، خاصة فيما يتعلق بالتحسين الحضري الذي رصدت له الملايير

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة