إعــــلانات

والي تبسة يفرض تدابير إحترازية إضافيّة لمجابهة كورونا

بقلم م .فيصل
والي تبسة يفرض تدابير إحترازية إضافيّة لمجابهة كورونا

ترأس اليوم السبت محمّد البركة داحاج والي ولاية تبسة إجتماعا للجنة الأمنيّة الموسّع بمقر الولاية. والذي خصص لدارسة التّزايد المخيف في عدد الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا

وخلال الإجتماع تم إتخاذ جملة من التّدابير الاحترازيّة الإضافيّة الرّامية إلى محاصرة انتشار الجائحة نذكر منها:

إقتراح فرض الحجر الجزئي على الولاية لمدّة أسبوعين من السّاعة الخامسة مساء إلى غاية السّاعة الرّابعة من صباح اليوم الموالي

الصّرامة في تنفيذ القرارات المتّخذة خلال الاجتماعات السّابقة للّجنة الأمنيّة بالتّنسيق مع الشّركاء المعنيّين بمكافحة الجائحة.

إنشاء خليّة أزمة لمتابعة سير عمليّة النّقل والتّموين والتّخزين لمادّة الأوكسجين.

إلزاميّة عمليّة التّطعيم لموظّفي وعمّال الإدارات والمؤسّسات والمرافق العموميّة.

الغلق الفوري وتعليق نشاط وسائل النّقل الجماعي، المساجد، المحلاّت التّجاريّة الكبرى، التي لم يراع فيها التّطبيق الصّارم للبروتوكول الصّحي.

التّجنيد التّامّ وحشد الموارد وتوجيه الجهود، ووضع كافة الآليّات اللاّزمة استعدادا لمواجهة الأسوأ.

وجاءت هذه التدابير في ظل توسّع رقعة انتشار الجائحة أين تم تسجيل 150 حالة إصابة و5 وفيّات يوميا.

وأضاف بيان مصالح الولاية أنه من المرتقب أن تتوسّع الإجراءات لاحقا إلى الغلق الشّامل.

كما تم تسجيل عبر إقلسم الولاية تهاون المواطنين في الامتثال للبروتوكول الصّحي. وعدم تحلّيه بالوعي الكافي في التّعامل الوقائي مع الوضع القائم.

وعلى إثر ذلك أمر الوالي بفرض عقوبات صارمة ضدّ المخالفين والمستهترين. مشيرا أن إجراءات أكثر صرامة سيتمّ الذّهاب إليها ما لم يتم المثول للتّدابير المتّخذة وتنفيذ ما تمّ إقراره.

إعــــلانات
إعــــلانات