وبلقايد،رحو وحيماني يرغبون في تجنب مواجهة فريقهم السابق

وبلقايد،رحو وحيماني يرغبون في تجنب مواجهة فريقهم السابق

عاد تعداد وفاق سطيف إلى أجواء التدرب صبيحة البارحة بعد أن إستفاد من راحة يوم الجمعة وعلى عكس بداية الأسبوع الفارط الذي عرف غيابات غير مبررة وبالجملة عرف إستئناف

صبيحة أمس غياب 4عناصر لاسباب واضحة حيث غاب الظهير الأيمن سليمان رحو بسبب آلام الاصابة التي اشتكي منها على مستوي العضلات المقربة وجعلته يغادر ارضية الميدان مع بداية الشوط الثاني من المباراة السابقة امام اتحاد الحراش لحساب منافسة الكاس جعلته خارج القائمة في مواجهة فريقه السابق شبيبة القبائل أمسية الغد بعد الفحص الطبي الذي خضع له البارحة بالعاصمة لدي طبيب المنتخب الوطني  فيما يبقي غياب الوسط الهجومي حاج عيسي وزميله الظهير بن شادي لعدم علمه بموعد الحصة في الصبيحة ليكتفي الثنائي باجراء حصة فردية، بالاضافة الي غياب الشاب دلهوم فيما اكتفي وسط الميدان بلقايد بالركض حول أرضية الميدان ماجعل الكثير يفهم أن كل من لاعبي شبيبة القبائل سابقا رحو وبلقايد يرغبون في تجنب المشاركة في مواجهة فريقهم السابق كما تتحدث مصادر ان المهاجم حيماني أكد لمقربين منه  رغبته في عدم المشاركة غدا الاثنين، وفي سياق آخر عرفت حصة البارحة حضور المستقدم الجديد المدافع آيت قاسي في اول حصة ضمن تعداد فريقه الجديد  ، وقد برمج الطاقم الفني التنقل إلى العاصمة صبيحة اليوم عبر الجو اين  حيث تتدرب التشكيلة  بملعب “بودواو” بالعاصمة أمسية اليوم على أن تسافر برا في إتجاه مدينة تيزي وزو بعد الحصة التدريبية من أجل الاقامة بفندق “لالا خديجة” ليلة المباراة .

وقد قام المدرب آيت جودي بعد نهاية حصة أمس بوضع قائمة ال18 المعنية بالتنقل صبيحة اليوم حيث لم تحمل  أسماء كل من يخلف ورحو بسبب الاصابة وكل من اكساس وسوقار بسبب العقوبة الآلية فيما لم يتم وضع الوجه الجديد آيت قاسي بسبب عدم تاهله لهذا المباراة والذي يبقي ينتظر انظلاقة مرحلة العودة حتى يتأهل حسب القوانين السارية المفعول .

فرانسيس إلتحق في الأمسية وملف آيت قاسي يوضع اليوم

التحق وسط الميدان الكامروني امبان فرانسيس أمسية البارحة بمدينة سطيف قادما من بلاده حيث استفاد من الاقامة بين اهله لاكثر من اسبوعين بمناسبة دخول العام الجديد وكانت الادارة من إستعجلت إلتحاقه بطلب من الطاقم الفني بالنظر إلى حاجة الفريق إلى خدماته مع تزاحم المواجهات في هذه الفترة ليسارع المدرب آيت جودي إلى  إستدعائه لحضور مواجهة الغد  خاصة أن فرانسيس واصل الخضوع الي برنامج تدريبي فردي طيلة فترة اقامته ببلده علي ان يتدرب اليوم في بودواو ، من جهة أخري وبخصوص المستقدم الجديد آيت قاسي الذي باشر التدريبات في اول حصة له مع التعداد السطايفي البارحة فقد علمنا ان الادارة ستستغل تواجدها بالعاصمة اليوم من أجل وضع ملف طلب تاهيله عربيا وافريقيا  بعد ان تستخرج اجازته اليوم على أن يتاهل افريقيا بداية من الدور الثاني من المنافسة  ويبقي ينتظر مرحلة العودة حتى يتاهل في البطولة المحلية.

الوفاق يواجه الحراش يوم 29 جانفي

حددت الرابطة الوطنية موعد المواجهة المتأخرة عن الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب إلى يوم الخميس 29 جانفي بملعب الحراش في ثاني مواجهة بين الفريقين خلال 15 يوما بعد أن إلتقيا الخميس الفارط 15 جانفي حقق خلالها الوفاق فوزا بصعوبة كبيرة ما يجعل المنافس اتحاد الحراش يدخل المواجهة القادمة بنية الثار علي ان تواصل التشكيلة السطايفية المنافسة الوطنية أسبوعا من بعد بعد أن حدد موعد 5 فيفري موعد لانطلاقة مرحلة العودة حيث يحل وفاق سطيف ضيفا على جمعية الخروب،  وقبل هذه المواعيد تلعب التشكيلة مباراة متاخرة غدا الاثنين ثم تنتقل الي العاصمة لحضور مواجهة الدور ال16 من منافسة الكاس امام مولودية سعيدة يوم الجمعة 23 جانفي المقبل.

ديون ملعب الثامن ماي تهدد الوفاق وتدخل السلطات أكثر من ضروري

يبدو أن تقاذف التصريحات نهاية الأسبوع الحالي بين رئيس وفاق سطيف عبد الحكيم سرار وممثل الوصاية دعماش بعد أن عبررئيس الوفاق عن سخطه من عدم حصوله علي دعوة لحضور حفل عرض المجسم الخاص بالملعب الاولمبي الجديد لم تكن سوي نزع الغطاء عن نزاع كان يجب ان يشب بعد المراسلة التي وصلت ادارة الوفاق الاسبوع الفارط من قبل إدارة ملعب الثامن ماي التي طالبت ادارة الوفاق بضرورة تسديد الديون العالقة منذ الموسمين الاخيرين علي كاهل ادارة الوفاق والتي تبلغ 2 مليار رغم أن الطرفان كانا قد وصلا بداية الموسم الحالي الي ارضية اتفاق تقضي بجدولة هذه الديون بتسديد الادارة لمبلغ 150 مليون شهريا الي غاية تسديد المبلغ الاجمالي   مع حصول ادارة الملعب علي 25 مليون عن كل لقاء منذ بداية بطولة الموسم لكن هذا الاتفاق بقي حبرا علي ورق لتاتي المراسلة لتعيد الموضوع الى نقطة البداية لكن ما اثار اكثر سخط الرئيس السطايفي طلب ادارة الملعب  حسب مصادر عليمة- من الوفاق تخصيص حصتين تدريبيتين تحت الاضواء الكاشفة اسبوعيا فيما يتم تسديد بقية حصص الاسبوع اذا ارادت اضافة حصص اخري، وامام الوضعية المالية للفريق فانه من الصعوبة ان تتمكن ادارة سرار من تسديد مستحقات ملعب الثامن ماي واصبح تدخل سلطات نافذة لوضع حد لهذا الاشكال الذي سيؤثر دون شك علي ممثل الالوان الوطنية بامتياز في المواسم الاخيرة أكثر من ضروري .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة