وجبة العشاء ليوم الاثنين قد تكون وراء التسمم الغذائي للطالبات

علم من مصدر استشفائي بقسنطينة  أن وجبة العشاء ليوم أمس التي استهلكتها طالبات حي “نحاس نبيل” بقسنطينة و التي احتوت لحم الدجاج أو الحلويات وراء إصابتهن بتسمم غذائي جماعي صباح اليوم الثلاثاء على مستوى هذه الإقامة الجامعية

 وقال البروفسور عبد العزيز سقني من مصلحة الأمراض المعدية بالمركز الاستشفائي الجامعي بقسنطينة أن ” التحاليل الجارية حاليا على 40 عينة تم اقتطاعها هي وحدها التي تحدد وبدقة مصدر هذا التسمم الغذائي الجماعي”.

وأضاف البروفسور سقني في تطرقه لمختلف حالات الخطورة أن 85 طالبة في المجموع تظهر عليهن أعراض تسمم ذي مصدر غذائي حيث تم فحصهن بالمركز  الاستشفائي الجامعي.

وفي حدود الثانية من بعد ظهر اليوم ظلت خمس طالبات تخضعن للملاحظة الطبية بمصلحة الأمراض المعدية لذات المركز الاستشفائي حسبما أفادت به من جهتها مصالح الحماية المدنية التي قامت بنقل الطالبات اللواتي تعرضن لهذا التسمم الغذائي.

وتم الإبقاء على الجهاز الطبي الذي تم وضعه صباح اليوم بالإقامة الجامعية “نحاس نبيل”حسبما أضافت ذات المصادر مذكرة أنه يتكون من ست سيارات إسعاف وسبعة  أطباء تابعين للحماية المدنية فضلا عن 17 عنصرا من نفس السلك.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة