وحيدي: اغتيال العالم النووي جاء لنشر الخوف بين العلماء الإيرانيين

وحيدي: اغتيال العالم النووي جاء لنشر الخوف بين العلماء الإيرانيين

اعتبر وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي اليوم الأحد أن اغتيال العالم النووي ماجد شاهريارى “يهدف الى نشر الخوف بين العلماء الإيرانيين”، ونقلت وكالة أنباء /ايرنا/ الإيرانية عن وحيدي قوله “يقف خلف هذه الاغتيالات النظام الإسرائيلي والدول الغربية التي تريد منع ايران من تحقيق قدرات علمية وتكنولوجية وتعتقد انه بقيامها بمثل هذه الاعمال يمكنها خلق الخوف بين العلماء الايرانيين” ، وإعتبر وحيدي أن “الدول الغربية التى لم تدين اغتيال العلماء النوويين في ايران شركاء في هذه الجرئم”.
 للإشارة فإن عالمي الفيزياء فيريدون عباسى دافانى وماجد شاهريارى -اللذين يعملان كمحاضرين بجامعات إيرانية – تعرضا لهجمات تفجيرية منفصلة في طهران مؤخرا ولقي شاهريارى حتفه فور التفجير الانتحارى بينما أصيب عباسى بجروح وصفت بالخطيرة.
واتهمت إيران جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سى اى ايه” بالوقوف وراء الهجومين لكن الولايات المتحدة نفت ضلوعها في أي منهما.
يذكر أن عددا من العلماء النوويين الإيرانيين كانوا تعرضوا لاعتداءات كما اختفى بعضهم بشكل غامض خلال السنوات الأخيرة فى عمليات نسبتها طهران إلى إسرائيل والولايات المتحدة.
وتتهم القوى الغربية على رأسها الولايات المتحدة إيران بالسعي لتصنيع أسلحة نووية من وراء برنامجها النووي وهو ما تنفيه طهران بشدة وتصر على أن أنشطتها النووية ذات أغراض سلمية بحتة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة