وردة الجزائرية تطرب الجمهور الجزائري في احتفاليته الخامس والخمسون

وردة الجزائرية تطرب الجمهور الجزائري في احتفاليته الخامس والخمسون

أحيَّت، أول أمس، الفنانة الجزائرية

وردة حفلا ساهرا في قاعة الأطلس بباب الوادي، الذي كان تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، ومن تنظيم وزارة المجاهدين وإشرف الديوان الوطني للثقافة والإعلام، حيث شهد الحفل حضور وجوهٍ ثورية بارزة ومعظم الوزراء، البرلمانيين والمجاهدين، إلى جانب أعضاء من السلك الدبلوماسي بالجزائر، الذين أطربوا بما قدمته الفنانة وردة من أغانٍ، وقدمت الحفل المنشطة ”نجية خثير”، التي ارتدت فستانا أبيضا كالعروس، وافتتح الحفل بمجموعة من الأغاني الوطنية الجميلة من أداء المجموعة الصوتية التابعة للسنفونية الجزائرية، لتدخل على الحادية عشر إلا عشر دقائق، أميرة الطرب العربي السيدة وردة الجزائرية بفستانها الوردي الجميل جدا، تحت تصفيقات قوية وزغاريد وقفت عندها وردة طويلا، وأطرب الحضور بثلاثة أغانٍ وطنية جميلة، وبدأت بأغنية جديدة بعنوان ”قلب العالم يا دزاير”، من ألحان الشاعر المصري الشاب خالد عز، لترجعنا بعدها إلى بداية السبعينيات، عندما غنت ”عدنا إليك يا جزائرنا الحبيبة”، من كلمات الشاعر الجزائري صالح خرفي وألحان المرحوم بليغ حمدي، وتختم بـرائعة ”عيد الكرامة” التي غناها معها الحضور بقوة، والتي غنتها أول مرة عام 1984 في قاعة الأطلس. وعبرت في الأخير المطربة وردة الجزائرية عن سعادتها الكبيرة بتواجدها باستمرار في كل الحفلات الخاصة بأعياد الثورة والاستقلال، رغم التعب الشديد الذي ظهر عليها في نهاية الحفل، ليختتم الحفل بإطلاق ألعاب نارية في باب الوادي، والذي حضره جمع غفير جدا من الناس. 



التعليقات (1)

  • raouf

    ميسي هل هو منغولي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة