وردة تتنكر للجزائر وتعتبر مصر هي موطنها

وردة تتنكر للجزائر وتعتبر مصر هي موطنها

أثار كلام الفنانة الكبيرة وردة الجزائرية، في المؤتمر الصحفي

 

الذي عقدته قبل أيام بأحد فنادق القاهرة، للإعلان عن توقيع عقد إنضمامها، الى شركة ”روتانا” الكثير من علامات الاستفهام والتعجب، خاصة وأن المعروف أن وردة ليست بـ ”متحدثة جيدة” مثلما هي مطربة قديرة، بل أحيانا صراحتها تخلق بعض المشاكل حولها!!

قالت وردة، في المؤتمر الصحفي، الذي سبق حفل العشاء وتلى توقيع العقد، وحضره مجموعة كبيرة من نجوم التمثيل والغناء، في مقدمتهم: أصالة،نبيلة عبيد والموسيقار حلمي بكر، ردا حول سؤال طرح عليها في المؤتمر، حول حقيقة الإشاعة التي أكدت انتقالها للإقامة في بيروت، بعد التعاقد مع ”روتانا”، أنها لن تترك مصر لأنها وطنها!!

 مضيفة بلهجة لم تخلو من الفكاهة: ”أنا قاعدالكم” مما أثار تصفيق النجوم الحاضرين الغريب أن تصريح وردة وإفتخارها بـ ”مصريتها” يأتي في الوقت الذي سبق لها مراراً وتكراراً القول بأنها تفضل الإقامة في الجزائر على أي بلد آخر،

وكلنا يذكر أن الدولة الجزائرية خصصت لوردة فيلا كبيرة بضاحية الصنوبر البحري لتقيم بها أثناء أزمتها الصحية الشهيرة، بل إن وردة خرجت وقتها بتصريحات كثيرة، منها رغبتها في بناء مدرسة موسيقية بالجزائر وحصلت على تكريم من الرئيس بوتفليقة بوسام الاستحقاق، وكرمت في مهرجان تيمقاد يوم عيد ميلادها،

 فهل نسيت وردة كل هذه المحطات؟ لتصرح أن مصر هي وطنها!!، أم أن ذاكرة وردة صارت ضعيفة بسبب عامل السن أو ربما لرغبتها في مجاملة المصريين الذين حضروا مؤتمرها الصحفي؟!!، وسواء كانت التصريحات لهذا السبب أو ذاك فإن الجزائر لا تستحق من وردة كل هذا التجاهل، خاصة وأن المؤتمر صور وسجل ليبث على كافة القنوات الفضائية!      

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة