ورقة الربع النهائي ستلعب بين الجزائر أنغولا ومالي

ورقة الربع النهائي ستلعب بين  الجزائر أنغولا ومالي

وصف الدولي الجزائري السابق رابح

ماجر  مجموعة  الأولى في تصفيات كأس أمم إفريقيا، التي تضم كل من منتخبات  أنغولا البلد المنظم، الجزائر، ملاوي والبنين   بالصعبة، باعتبارها تضم  منتخبات  أكد قوتها  خلال التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا والعالم، ويتواجد فيها  منتخبنا الوطني الوحيد الذي حسم تأشيرة التاهل لمونديال جنوب افريقيا، مرشحا في نفس  الوقت  تأهل منتخبات  كل من  أنغولا، الجزائر و مالي   للدور الثاني من التصفيات.

بداية كلمة عن تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس 2010 ؟

أولا أشكركم على إتاحتكم لي الفرصة لكي  أبلغ  تحياتي الخالصة لكل لاعبي المنتخب الوطني الذين  كانوا أبطالا كبار  داخل أرضية ميدان  ملعب المريخ السوداني  و كافحوا  إلى غاية الدقيقة الأخيرة من المباراة من أجل حسم تأشيرة التأهل التي أثبتوا أنهم يستحقونها  بكل شجاعة  باعتبار المنافس الخصم  اسمه المنتخب المصري المرشح الأول  للتأهل لنهائيات كأس العالم في بداية التصفيات.

قرعة كأس افريقيا  أفرزت وقوع  منتخب البلد المنظم انغولا، الجزائر، مالي و البنين .. ما رايك ؟

في الحقيقة  الشيء المؤكد منه أن المنتخبات التي حسمت تأشيرتها للمونديال كلها قوية و لا  يوجد فريق صغير أو كبير  في  افريقيا اليوم بالنظر لتطور العديد من المنتخبات  و مزاحمتها  للمنتخبات الكبيرة  و لهذا  أنا أرى مجموعة الجزائر قوية باعتبارها تضم  منتخبات  لديها وزن في  الساحة الافريقية،

هل لك أن تعطي  لنا رأيك  في كل  منتخب على حدى ؟

بالنسبة  للفريق الانغولي  لديه العديد من الأولويات في صالحه، في مقدمتها انه البلد المنظم لهذه النهائيات، كما أنه يظم العديد من اللاعبين  المحترفين ذوي الإمكانيات العالية، أضف إلى ذلك أنه   مثل  افريقيا في نهائيات كأس العالم الاخيرة، دون أن  ننسى بطبيعة الحال العزيمة و الإرادة القوية التي سيدخل بها  لاعبي المنتخب  الأنغولي في هذه التصفيات باعتبار أن هدفهم  الذهاب لادوار جد متقدمة،

و ماذا عن المالي  ؟

المالي  منتخب  غني عن التعريف في الساحة الإفريقية أيضا  و يملك فريقا قويا و متماسك  ومنسجم بفضل الأرمادة  الكبيرة من اللاعبين    التي يضمها و يتقدمهم  بطبيعة الحال المهاجم الدولي الكبير فريديريك كانوتي   .

ما لاوي ؟

منتخب مالاوي  فريق هو  الآخر ما دام أنه  متواجد في نهائيات كأس أمم افريقيا فهذا يعني أنه لديه كلمة سيقولها  خلال هذه التصفيات و اللعب أمام الكبار من دون أي عقدة  خاصة و أنه  يلعب كرة أنغلو ساكسونية باعتبار  غالبية لاعبيه    ينشطون في الريمليغ الانجليزي  .

الجزائر ؟

لقد استطعنا ان نحجز مكانة في نهائيات كأس العالم و لهذا أظن أننا سندخل  التصفيات الإفريقية بمعنويات جد مرتفعة  و لاعبينا أثبتوا أنهم من طينة الكبار و بإمكانهم صنع المعجزات  و الآن لما لا يمكنهم  صنع المعجزات  في موعد نهائيات كأس أمم إفريقيا القادمة  و هذا بالذهاب بعيدا في التصفيات و لكن يبقى شيء واحد فقط يجب أن يحذر منه  المنتخب  الوطني   .

ما هو ؟

احترام كل المنتخبات المنافسة و التحضير لها جيدا لأنها ستدخل جميعها مبارياتها ضد الجزائر  بعزيمة و ارادة  قوية باعتبارها  متاهلة  لنهائيات كأس العالم  .

و ما هي المنتخبات  التي ترشحها لبلوغ الدور الربع النهائي من التصفيات ؟

 التأهل للدور الربع نهائي سيلعب بين منتخبات أنغولا، الجزائر  و مالي .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة