ورڨلة : الشرطة القضائية تضع حدا لعصابة إحترفت النصب والإحتيال عن طريق الانترنت

ورڨلة : الشرطة القضائية تضع حدا لعصابة إحترفت النصب والإحتيال عن طريق الانترنت

تمكن عناصر الفرقة المالية والإقتصادية التابعين للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بورڨلة خلال الأيام الأخيرة من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية.

الشبكة تتكون من ستة أفراد من بينهم إمرأتين قاموا بالنصب والإحتيال عن طريق اللجوء إلى الجمهور بإستعمال الشبكة العنكبوتية (الأنترنت).

مستغلين بذلك التعامل بصفتهم أعضاء تابعين لموقع إلكتروني غير معتمد.

حيث قاموا بإنشائه قصد ممارسة نشاطهم الإجرامي الذي راح ضحيته أزيد من ثمانية أشخاص من بينهم خمسة نسـوة .

تفاصيل العملية، تمت عقب تلقي عناصرالشرطة شكوى من طرف أحد المواطنين مفاده تعرضه للنصب والإحتيال من طرف أشخاص عبر الأنترنت.

بعد تقديمهم مبالغ معتبرة لإقتناء حاجيات وأدوات معروضة عبر مواقع التواصل الإجتماعي وفق الطلب.

لتباشر فور ذلك عناصر الشرطة عمليات البحث والتحري، أين توجت بتحديد هوية المشتبه فيهم محل إستغلال للموقع.

ويتعلق الأمر بـ 03 تجار ومتقاعد وأستاذ بالمتوسط وسيدة متزوجة ماكثة بالبيت.

وبعد عملية تحقيق معمق من طرف مصالح الأمن، تم تحديد مكان تواجد الأشخاص محل شبهة.

ليتم إلقاء القبض عليهم وتحويلهم مباشرة إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية ومباشرة التحقيق معهم.

وعقب إستكمال إجراءات التحقيق من طرف عناصر الفرقة المالية والإقتصادية تم إنجاز ملفات قضائية جزائية ضدهم.

وتقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة لتورطهم في جنحة النصب والإحتيال عن طريق اللجوء إلى الجمهور .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة