وزارة التربية تأمر بعدم غلق أبواب المدارس بعد انتهاء فترة التدريس مباشرة

وزارة التربية تأمر بعدم غلق أبواب المدارس بعد انتهاء فترة التدريس مباشرة

إبقاء تلاميذ نصف الداخلي داخل المؤسسات في منتصف النهار

تلقى مدراء التربية بولايات الوطن قبل أيام مراسلة موقعة من طرف وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد، تحمل رقم  1517-10 تفيد بعدم غلق الأبواب بعد انتهاء فترة التدريس، بالإضافة إلى مكوث التلاميذ في المدارس بعد انتهاء الفترة الصباحية خاصة بالمدارس التي بها مطاعم مدرسية، قصد وضع حد لظاهرة الإختطافات التي رجعت في بعض المناطق.

وفي هذا الشأن كشف أساتذة التعليم الثانوي والمتوسط وكذا معلمين بالمدارس الإبتدائية لجريدةالنهار؛ أنه تم اطلاعهم على مضمون المراسلة وقاموا بالتوقيع على الإلتزام بتطبيق مضمونها قبل أيام، والتي تضمنت السماح لتلاميذ الأطوار الثلاث بالمكوث داخل المؤسسات التربوية مباشرة بعد نهاية الفترة الصباحية إلى غاية بداية الفترة المسائية، كما يسمح للتلاميذ القاطنين بأماكن بعيدة، بالبقاء داخل المؤسسة التربوية بعد انتهاء الفترة المسائية إلى غاية حضور أوليائهم أو حافلات النقل المدرسي، ولا يتم في هذه الحالة غلق الأبواب خاصة في المدارس الإبتدائية.

وجاءت هذه المراسلة الوزارية مباشرة بعد عودة ظاهرة اختطاف القصر بالعديد من ولايات الوطن خاصة الجهة الشرقية للبلاد، كما تضمنت كذلك ضمان حراسة التلاميذ عن طريق الإستعانة بموظفي عقود ما قبل التشغيل على مستوى المدارس الإبتدائية، ويتولى نفس المهام المساعدين التربويين بالإكماليات والثانويات، مما يسمح للتلاميذ بقضاء فترة الغداء في أمان على عكس الفترات السابقة، حيث كانت حياة التلاميذ في خطر، نظرا لمغادرتهم للمؤسسات التربوية مباشرة بعد انتهاء الفترة الصباحية، بحثا عن قاعات الأكل السريع أو المطاعم لتناول وجبات الغداء، وقد تعرض العديد منهم إلى اعتداءات خاصة الإناث اللواتي يعتبرن الأكثر تهديدا.

وعلى الرغم من تسجيل نقص على مستوى الطاقم البيداغوجي بحكم التوقيت الذي يصادف فترة الغداء، إلا أن الوزارة تداركت الوضع من خلال إصدار هذه التعليمة والتي تكلف موظفي عقود ما قبل التشغيل و المساعدين التربويين بمهام الحراسة، وهو الأمر الذي استحسنه أولياء التلاميذ، بعد أن كان الخوف لا يفارقهم لاحتمال تعرض أبنائهم إلى المخاطر خاصة القاطنين بأماكن بعيدة عن المؤسسات التربوية.


التعليقات (21)

  • علي

    ……….و هل هذا عمل المدرسة أم الأمن الوطني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • الطاهر

    هذا عمل الأمن .

  • براضية عمر

    أنا كمعلم أقبل الفكرة وأساندها، لكن من يقوم بمراقبة وحراسة التلاميذ في هذه الفترة؟؟؟
    حسب الموضوع أرى أنهم حراس عقود ما قبل التشغيل: جميل
    لكن أين هم؟؟؟
    في مدرستنا حراس واحد في النهار، يقوم بكل شيء!!!
    ثانيا، هذه فرصة لامتصاص البطالين وخلق مناصب الشغل، من خلال تو****ر حارسين في كل ابتدائية بدل 100 حانوت في كل بلدية.
    ويدفعون لهم أجرتهم حتى ولو بالاموال المزورة، المهم أن يعيشوا.
    ثالثا، لم يتم التساهل مع المجرمين؟؟؟ ماذا لو أمسكوا بالمختط****ن السالبين للأرواح وأعدموا أمام الملأ وأراحونا من الزبالة، أم أن لهم معارف على مستوى القيادات تمنعم من أخذ نصيبهم من العقاب!!!

  • AMEL

    مبادرة طيبة كما نتمني السلامة لكل ابنلئنا.

  • أمال

    مبادرة جيدة من طرف الوزارة و نتمنى التأقلم معها في المدارس بشكل جيد و الحفاظ عليها خاصة الإبتدائي و ذلك لصالح التلاميذ

  • nadbil

    هذا عمل المدرسة comme dans tous les pays développés.
    mais les écoles à Constantine ne l'appliquent pas. et c'est ça le problème chez nous les loi existent mais ne sont pas appliquée , chaque responsable se comporte comme un chikkkkour.

  • طولقة

    وعلاش مانزيدوش مادة للتلميذ وهي علوم الدفاع عن النفس ..

  • karima

    المبادرة جيدة ..

  • رضا

    نتقدم بالشكر لمسؤولي الوزارة الذين اعطوا اهتماما لهدا الموضوع الحساس الذي ما فتا يقلق اولياء التلاميذ ،نتمى ان تلتزم كل المدارس بتطبيق هذه التعليمية الوزارية
    احد اولياء التلاميذ من ولاية المدية

  • القنون

    هدامن مهام وزارة التر بية وليس الامن الوطنى

  • محمد

    تعليمة فى محلها بارك الله ****ك .. .. و فعلا فان بقاء التلميد بالمدرسة يبقى امنه من مسؤولية طاقم الحراسة و المساعدين التربويين

  • صريح..البيروني..بوادي السمار..16

    …وهل اختطاف التلاميذ يتم في منتصف النهار؟ فقط..؟؟؟ومن يحمي التلاميذ و هم من والى المدرسة ذهابا..وجيئة..؟؟؟ …. كان من الاجسن لو وجهت لجهاز الامن..لعلها تزهر وتثمر..**أمنا..وآمان..سلما..وسلاما..** بمناسبة عيد الاضحى المبارك..أزف تحياتي العطرة المعبقة ب**عبير **الايمان لكل المسلمين والمسلمات

  • yahya

    اذا كان هذا العمل في الابتدائي يسند الى شباب ماقبل التشغيل فاهلا وبكل سرور اولا لحماية ابنائنا وثانيا تو****ر مناصب عمل ولو مؤقتة اما ان يكلف المعلم بالحراسة في وقت غداء فهذا مآله الفشل

  • ناهل

    انا ضد بقاء التلاميد في المدرسة

  • ابو ايوب

    …،اعيدواالاعتبارللاعتماد على النفس اذ في الماضي كان التلميذ يسافر من مدينة لاخر لوحده لاجتياز الامتحانات سواء السادسة ابتدائي ، او شهادة التعليم المتوسط ناهيك عن البكالوريا ويبيتون في الحمامات وغيرها.

  • saber boussafel

    rabi ,yefakom jmi3 nchallah ana tani me3akoom

  • samir

    شكرا على هده المبادرة الطيبة انا اسكن في منطقة ري****ة واعلم كثيرا معناة التلاميد في الفترة مابين الحصص الصباحية والمسائية جزاكم الله خيرا ونتمنى ان تكون مبادرات انسانية اخرى وهدا على كل حال في قدر الاستطاعة والسلام عليكم

  • blida amina

    fikra mliha bsah chkoune y3ase had drari

  • لميس

    لا للتعليم يوم العيد

  • KAWTER

    اظن انه ليس كل المدارس الابتدائية ****ها عمال عقود ماقبل التسغيل لانه وبكل صراحة المديريات تغينهم في الثانوي والاكمالي وتهمل الابتدائي ويمكن لكم التحقق في ذلك بجراء تحقيق على مستوى الوطني .

  • oussama

    ya waldi kima ydiro matfrachi

أخبار الجزائر

حديث الشبكة