وزارة التربية تكشف عن ترتيبات خاصة لتفادي وقوع أخطاء في المواضيع

وزارة التربية تكشف عن ترتيبات خاصة لتفادي وقوع أخطاء في المواضيع

“كومندوس” من المفتشين لمراقبة أسئلة “الباك” يوم الامتحان   

اللجنة المركزية تتشكل من المفتش العام للبيداغوجيا وثمانية مفتشين مركزيين

نصبت وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات لجانا بيداغوجية لمراقبة أسئلة الامتحانات والتدخل الفوري عند ورود أي خطأ.

من خلال إلغاء الأسئلة وتعويضها بالأسئلة الاحتياطية.

انتهت وزارة التربية الوطنية من تعيين اللجان البيداغوجية الخاصة بمراقبة أسئلة امتحانات البكالوريا، والتي ستقوم

بعملها بداية من أول امتحان، حيث تراقب الأسئلة وتتدخل فورا في حال ورد خطأ، وهذا باللجوء إلى الأسئلة الاحتياطية.

وتضم اللجنة البيداغوجية المتخصصة مجموعة من المفتشين ممثلين لكل ولاية تم استدعاؤهم عشية الامتحان، حيث

تتولى هذه اللجنة دراسة مواضيع الامتحانات، وفي حال وجود أخطاء تتدخل مباشرة لتصحيحها أو اتخاذ الإجراءات المناسبة.

وتتشكل اللجنة المركزية الوطنية من المفتش العام للبيداغوجيا بصفته رئيسا، وثمانية مفتشين مركزيين بصفتهم

منسقين ومجموعة من المفتشين الأكفاء من مختلف ولايات الوطن، والذين يتم استدعاؤهم عشية الامتحان، حيث

سيتم تعيين ما بين مفتشين و5 مفتشين عن كل مادة والبالغ عددهم 40 مفتشا. وتتمتع اللجنة بالاستقلالية في

عملها، فهي تتولى دراسة كل مواضيع امتحان البكالوريا التي يمتحن فيها التلاميذ بكل تفاصيلها العلمية واللغوية،

وترفع تقريرا مفصلا إلى الجهات المعنية بالوزارة، وفي حالة تسجيل أخطاء في تمرين ما في مادة معينة فيتم

تصحيحه فورا، حيث يتم الاتصال مباشرة بمراكز الإجراء لتدارك الوضع، وكذا إعداد تقرير أولي يرفع إلى الجهات المعنية،

بعدما يتم إعداد تقرير نهائي، وأما في حالة تعذر تصحيح الخطأ في أوانه، فإن اللجنة تتخذ الإجراءات اللازمة من خلال

إعادة النظر في سلم التنقيط مع حذف السؤال الخطأ، أي عدم الأخذ به عند التصحيح. هذا ولجأت وزارة التربية والوطنية

لهذا الإجراء من أجل تفادي كل التأويلات الخاصة بهذا الامتحان الهام خاصة من قبل بعض الأطراف الذين يريدون الطعن

في مصداقيته في حال وجود خطا صغير فقط، كما حصل في السنوات الماضية. للتذكير، فإن امتحان البكالوريا سيتم

إجراؤه بداية من 16 جوان القادم لمدة 5 أيام، على أن يتم إعلان النتائج في 25 جويلية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=647360

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة