وزارة التضامن تكرم‮ “‬الخضر‮” ‬والإعلاميين وتشيد بإنجازات‮ “‬الشيخ‮” ‬سعدان‮ ‬

وزارة التضامن تكرم‮ “‬الخضر‮” ‬والإعلاميين وتشيد بإنجازات‮ “‬الشيخ‮” ‬سعدان‮ ‬

كرم، أمس، وزير التضامن الوطني

 والجالية الجزائرية بالخارج جمال ولد عباس الصحافة الجزائرية بمختلف أنواعها السمعية، المرئية والمكتوبة  التابعة للقطاع العام والخاص التي ساهمت في ملحمة تأهل المنتخب الوطني الجزائري لنهائيات كأسي أمم إفريقيا والعالم 2010، في حفل احتضنه “جنان الميثاق بالعاصمة” بحضور العديد من الشخصيات الرياضية يتقدمهم الناخب الوطني رابح سعدان ومساعده زهير جلول، بالاضافة إلى ثنائي حراس  المرمى لوناس قواوي ومحمد لمين زماموش، وقد شهد الحفل تدخل الناخب الوطني رابح سعدان عبر كلمة أكد من خلالها أنه جد سعيد بالدور الذي لعبته نتائج المنتخب الوطني في توحيد ولم شمل الجزائريين خلال الآونة الأخيرة  “نحن جد سعداء بالأجواء الأخوية التي أضحت تسود المجتمع الجزائري  ومدى مساهمة نتائج المنتخب الوطني في توحيد ولم شمل الجزائريين، ولهذا نحن نتمنى المزيد من النجاحات لمنتخبنا الوطني خلال نهائيات كأس العالم القادمة بجنوب إفريقيا.. وان تو ثري فبفا  لالجيري”

من جهته، وزرير التضامن الوطني والجالية الجزائرية بالخارج جمال ولد عباس ثمن في كلمة ألقاها، الدور الكبير الذي قامت به الصحافة الجزائرية في صناعة ملحمة اقتطاع الخضر لتأشيرة التأهل لنهائيات كأس العالم  2010 في ملحمة أم درمان مرورا بمحطة القاهرة  “نحن نثمن المجهودات الجبارة التي قامت بها الصحافة الجزائرية التي ساهمت في النتائج الايجابية التي حققها المنتخب الوطني خلال التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 خلال المباراة الفاصلة بأم درمان السودانية مرورا بمحطة القاهرة التي شهدت أحداثا   أثرت في نفسية اللاعبين والصحفيين إلا أنها زادهم عزيمة وإصرارا من أجل صناعة المعجزة في المباراة الفاصلة في السودان وتحقيق حلم الملايين من الشعب الجزائري”.

وبخصوص الموعد الهام الذي ينتظر الجزائريين بداية شهر جوان القادم ببلد نيلسون مانديلا، أكد الوزير ولد عباس بأن وزارته مستعدة للوقوف مرة أخرى  مع أنصار المنتخب الوطني الذين يرغبون في مؤازرة الخضر خلال نهائيات كاس العالم القادمة بجنوب إفريقيا  2010 بهدف مواصلة أفراح الجزائريين.

أما كاتب الدولة لدى الوزير الأول المكلف بالاتصال عزالدين ميهوبي، فقد نوه أيضا بالدور الكبير الذي لعبه الإعلام الجزائري بمختلف أنواعه خلال  التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي أمم افريقيا والعالم 2010 ومدى مساهمته في تحقيق المنتخب الوطني للنتائج الايجابية بالوقوف معه في السراء والضراء، حيث أثبتت الأقلام الجزائرية للصحافة الأجنبية وقوفها مع منتخب بلادها في وقت كانت في حاجة اليه، كما أعلن ذات المسؤول على هامش الحفل عن تنظيم مسابقة أحسن مقال اعلامي حول المنتخب الوطني وأحسن صورة للمنتخب الوطني خلال الأيام القادم قصد تحفيز الاعلام الرياضي على المزيد من النجاح والتألق مستقبلا.

وكان لممثل فريق جبهة التحرير الوطني سابقا معوش تدخلا شكر من خلاله  الدور الذي قام به الطاقم الفني الوطني في تحقيق النتائج الايجابية على مدار  ثلاث محطات تأهل من خلالها المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم وكان للمدرب الوطني رابح سعدان مساهمة كبيرة فيها خلال المواعيد الثلاثة الأولى سنة 1982 والثانية سنة 1986 والأخيرة التي ستقام بجنوب افريقيا سنة   2010.

ميلاد جمعية “تضامن ومعاك يا الخضرا” بالخارج

أعلن وزير التضامن الوطني والجالية الجزائرية بالخارج عن إنشاء جمعية خاصة بالمنتخب الوطني خارج الوطن اسمها “تضامن ومعاك يا الخضرا”  تسهر على المساهمة في توطيد العلاقة بين أنصار المنتخب الوطني المقيمين بالخارج وأنصار “الخضر” بالجزائر بالإضافة الى مساهمتها في تنظيم بعض الأنشطة المتعلقة بالمنتخب الوطني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة