وزارة الثقافة..”الاعتداء على الآثار جريمة لا تغتفر” وفتح تحقيق حول تخريب معلم تازولت في باتنة

وزارة الثقافة..”الاعتداء على الآثار جريمة لا تغتفر” وفتح تحقيق حول تخريب معلم تازولت في باتنة

عبرت وزارة الثقافة، عن أسفها حول تعرّض بقايا معلم بالموقع الأثري تازولت في باتنة للتخريب من خلال الكتابة على جدرانه.

وقالت وزارة الثقافة ، إن “الأمر دليل على وجود تقصير في ضمان الحراسة، الأمر الذي يستدعي إيفاد لجنة تفتيش للتحقيق في الموضوع”.

وأسدت وزيرة القطاع، مليكة بن دودة، أوامر عاجلة إلى الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية قصد متابعة الفاعلين قضائيا.

وأمرت مليكة، باتخاذ إجراءات قانونية ردعية لكل متسبب، والتدخل العاجل لمعالجة آثار التخريب في أقرب وقت.

وأكدت الوزيرة،أن”الاعتداء على الآثار جريمة لا تغتفر،وتشويه المواقع بالكتابات العشوائية أو بالنّقش أو بمحاولة الهدم لا يعبّر عن الأصالة الجزائريّة”.

وأضافت، مليكة بن دودة، أن هذا الأمر لا يعبّر عن تفاني أهل هذه الأرض الطيّبة بالدّفاع عن ثرواتها.

واعتبرت، الوزارة أن تخريب مقدرات الجزائر الآثارية مسعى لطمس وتشويه ملامح التاريخ الاستثنائي والعريق لهذا الوطن.

وجاء في البيان “تأخذ وزارة الثقافة هذا الاعتداء بجديّة، وتدعو كافة المعنين، للتجند لحماية المعالم الأثريّة، وعدم التردد في التبليغ”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=951838

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة