وزارة الثقافة ''تجمّد'' فيلما حول الشهيد أحمد زبانة

وزارة الثقافة ''تجمّد'' فيلما حول الشهيد أحمد زبانة

لا يزال الفيلم حول حياة وسيرة الشهيد، أحمد زبانة، رهين الأدراج، رغم مضي قرابة عشر سنوات، من قيام

الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، بالتعبير عن رغبته في رؤية تحقق مشروع الفيلم حول أول شهيد جزائري بالمقصلة، عقب نجاح أوبيرات، أحمد زبانة، التي ألّفها الشاعر عز الدين ميهوبي آنذاك.ففي عام 1999، جرى عرض أوبيرات أحمد زبانة، بوهران، وقد جرى تسجيلها في شكل يسمح بإنجازها في عمل سينمائي على شكل فيلم، ليتم بعد ذلك بخمس سنوات، وبالتحديد عام 2005، بإيداع مشروع الفيلم لدى مصالح وزارة الثقافة. وقد تعهدت شركة ”لايس فيلم” بإنجاز الفيلم حول الشهيد زبانة، وهي نفس الشركة التي تكفلت بإخراج فيلم مسخرة، الذي لاقى نجاحا منقطع النظير، أعاد إلى الأذهان فترة العصر الذهبي للسينما الجزائرية.

وقد كان من المرتقب أن يشرف على إخراج الفيلم المخرج، السعيد ولد خليفة، أما دور البطولة فيه فقد أسند لبطل فيلم ”مسخرة” الذي دخل مؤخرا في عدة منافسات دولية لحصد أكبر قدر من الجوائز. وعلى الرغم من حرص القائمين على مشروع فيلم ”أحمد زبانة” على أن يتم إطلاقه في أقرب وقت، غير أن المشروع لا يزال حبيس الأدراج على مستوى وزارة الثقافة. المخرج ،لمين مرباح، كشف في تصريح لـ”النهار” أنه سيشرع في العمل في الفيلم الخاص بالشهيد، أحمد زبانة، العام القادم 2010، وأنه سيعطي له الوقت الكامل ليوفي الشهيد حقه، خاصة وأنه يريد أن يقتحم به عددا من المسابقات الدولية. من جهتها، قالت الممثلة، بهية راشدي، في تصريح لـ ”النهار” أنها مستعدة للمشاركة في هذا العمل حتى ولو أسند لها دور خادمة. وقد حاولت ”النهار” الإتصال بعدد من المسؤولين في وزارة الثقافة لمعرفة ردودهم على الإتهامات الموجهة للوزارة بشأن التماطل في ”الإفراج” عن الفيلم، غير أننا فوجئنا في كل مرة بعدم وجود من يتحدث إلينا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة