وزارة الثقافة تسعى لإنشاء مؤسسة تكوينية في مجال صناعة الآلات الموسيقية

أعلنت وزيرة الثقافة السيدة خليدة تومي اليوم الأحد أن وزارتها تسعى إلى التفكير في إنشاء مؤسسة تكوينية في مجال صناعة الآلات الموسيقية بمساهمة قطاع التكوين المهني والتمهين وكذا قطاع الصناعات التقليدية،وأوضحت الوزيرة في كلمة وجهتها إلى المشاركين في الملتقى الدولي الأول حول صناعة الآلات الموسيقية الذي نظم بالمعهد الوطني العالي للموسيقى  قرأها عنها بالنيابة السيد سيدي موسى مستشار بالوزارة مكلف بالإعلام أن هذه المؤسسة “من شأنها ضمان نقل المعارف والخبرات من قبل أصحاب المهن والصناع المؤهلين وإعطائها طابع أكاديمي و إحداث مناهج علمية لتلقينها،وأضافت الوزيرة أن إنشاء هذه المدرسة سيكون بمساهمة قطاع التكوين المهني وكذا قطاع الصناعات التقليدية  باعتبارهما ” شريكين أساسيين في هذا المسعى الوطني الهادف إلى حماية وترقية و تثمين صناعة الآلات الموسيقية،وأشارت وزيرة الثقافة إلى أن الهدف من تنظيم هذا الملتقى حول صناعة الآلات الموسيقية هو التباحث و التشاور حول وضعية هذه الصناعة و السبل الكفيلة لترقيتها،و أفادت أن الملتقى هو فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين أهل الإختصاص في مجال يعرف بالنسبة لممتهنيه ” بغير الهين” نظرا للمزايا الواجب توفرها في الحرفي صانع الآلات الموسيقية من دقة ودراية و إلمام بتقنيات صناعتها.

و أكدت أن المحافظة على الحرف والمهن المرتبطة بصناعة الآلات الموسيقية تشكل ” أهمية بالغة” ولا يمكن تجسيدها في الواقع إلا بوضع أسس تواصل و نقل تقنيات صناعة الآلات الموسيقية للأجيال القادمة،و ذكرت الوزيرة أن هذا التواصل يمكن تجسيده ” بإرادة و اجتهاد أصحاب المهنة ودعم و تأطير السلطات العمومية” التي من واجبها توفير كل الظروف و الشروط الملائمة للسماح لكل الفاعلين في الميدان من أداء واجبهم،و يناقش الملتقى على مدار يومين العديد من المواضيع المتعلقة بصناعة الآلات الموسيقية بالجزائر و مختلف الدول العربية و الأجنبية و كذا آفاق نقل المعرفة و الخبرات للأجيال القادمة،يذكر أن الملتقى الدولي حول صناعة الآلات الموسيقية هو الأول من نوعه بالجزائر و يعرف مشاركة 10 بلدان عربية و أجنبية و كذا 14 خبيرا أجنبيا مختصا في صناعة الآلات الموسيقية،وقد نظم على هامش الملتقى معرضا ببهو المعهد العالي للموسيقى يضم مختلف الآلات الموسيقية التي صنعت بالجزائر أو بدول أخرى بالإضافة إلى عرض آلات موسيقية قديمة أعيد ترميمها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة