وزارة الخارجية تأمر القنصليات في الخارج بالتكفل بالمحتجزين في المطارات

وزارة الخارجية تأمر القنصليات في الخارج بالتكفل بالمحتجزين في المطارات

وجهت وزارة الخارجية تعليمة إلى كل القنصليات

المتواجدة بكافة  البلدان الأوروبية، تأمر فيها سفراء الجزائر بالتكفل بكل الجزائريين المحتجزين بالمطارات، خاصة في كل من فرنسا إسبانيا، إيطاليا وبلدان شمال أوروبا، بسبب استحالة عودتهم إلى أرض الوطن لمدة تزيد عن 5 أيام كاملة إثر تعطل حركة النقل الجوي، بسبب بركان إيسلندا.وكشف مصدر مسؤول من وزارة الخارجية الجزائرية، عن ان الوزارة فور إعلان شركات الملاحة الأوروبية عن إلغاء جميع رحلاتها، باشرت  بإعطاء التعليمات اللازمة لجميع السفارات الجزائرية بأوروبا، قصد التكفل الكلي، من مبيت وأكل وشرب، بكل الجزائريين الذين يطلبون ”المساعدة” من القنصليات الجزائرية بسبب تعذر عودتهم إلى أرض الوطن. وقال ذات المصدر أن القنصليات لم ترسل إلى غاية اللحظة أية قائمة بعدد الجزائريين المحتجزين في البلدان الأوروبية بسبب غيمة الرماد التي ازداد حجمها خلال الساعات الماضية لتمتد إلى غاية إنجلترا، وكشف مرجع ”النهار” أن وزارة الخارجية أعطت تعليمات تتعلق بمنح المساعدات اللازمة من أكل وشرب ومساعدات طبية لكل الجزائريين الموجودين خاصة بفرنسا، إيطاليا، إسبانيا وبريطانيا. وقدر مصدرنا وجود مئات المواطنين الذين يرغبون في العودة إلى أرض الوطن، غير أن الوزارة لم تتلق أية قائمة بأسمائهم من القنصليات إلى غاية اللحظة، مما يصعب الجزم بحالات تحتاج فعلا للمساعدة. وقد عطلت غيمة السحاب البركانية مئات الرحلات المبرمجة على مدى أسبوع كامل مما عرض شركات الملاحة الجوية العالمية لخسائر باهظة.وفي الشأن ذاته، أكدت مراجع ”النهار” أن وزارة الخارجية في اتصال دائم بكل القنصليات قصد التعرف على كل المستجدات المتعلقة بتعليق الرحلات الجوية، والظروف التي يعيش فيها الجزائريون الموجودون في البلدان الأوروبية وهذا بمتابعة شخصية من قبل سفرائنا، يضيف ذات المتحدث. وقد أكدت هيئة الأرصاد الجوية أن غيمة الرماد البركانية من المنتظر أن ترتفع وتدوم لعدة أسابيع بسبب ثوران البركان بإيسلندا من جديد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة