وزارة الداخلية:السلطات الأمنية المصرية لن تسمح بمظاهرات جديدة

وزارة الداخلية:السلطات الأمنية المصرية لن تسمح بمظاهرات جديدة

أعلنت وزراة الداخلية المصرية صباح اليوم ان السلطات الأمنية لن تسمح بتظاهرات جديدة في خطوة منها لقمع التظاهرات الشعبية التي شرع فيها آلاف المتظاهرين أمس الثلاثاء تدعو إلى رحيل الرئيس مبارك و خلفت مقتل 3 قتلى

وكانت “حركة 6 افريل” المصرية المعارضة التي تطالب باصلاحات ديموقراطية في البلاد دعت الى تظاهرات جديدة الاربعاء في وسط القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيانها “لن يسمح بأي تحرك إثاري أو تجمع احتجاجي او تنظيم مسيرات او تظاهرات”.

واضاف البيان انه في حال مخالفة هذه التعليمات “سوف يتخذ الاجراء القانوني فورا وتقديم المشاركين الى جهات التحقيق”.

وكان عشرات الالاف من المصريين نزلوا الثلاثاء الى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ قرابة ثلاثين عاما وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل اكثر من 10 الاف شخص كانوا لايزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وتعد هذه التظاهرات الاكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في جانفي 1977.

وتوفي ثلاثة اشخاص، متظاهران في السويس (شمال شرق القاهرة) وشرطي في القاهرة، متأثرين بجروح اصيبوا بها خلال اشتباكات تخللت التظاهرات التي الهمتها الثورة التونسية.

  .


التعليقات (1)

  • عرابى

    لقد نفد صبر الشعوب العربيةحكوماة الدول كلهم كلهم على نفس الخطط الكرسى اه لو يعلمون خطر هدا الكرسى عند الله لما جلس واحد عليه لايوجد فيهم واحد ينزل الى الميدان كلهم من بعيد ……….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة