وزارة الداخلية تعتمد إستراتيجية جديدة في إعداد الميزانيات المحلية

وزارة الداخلية تعتمد إستراتيجية جديدة  في إعداد الميزانيات المحلية

اعتمدت  وزارة الداخلية إستراتيجية جديدة   في مجال إعداد الميزانيات المحلية، سعيا منها لتحسين مستوى التكفّل بمتطلّبات المواطن.

بخصوص الإطار المعيشي والمرافق الجوارية وتعزيزَا للتنمية المحلية المستدامة.

ونشرت وزارة الداخلية بيانا على صفحتها الرسمية في تويتر قالت انه قامت بموجبها بتوجيه تعليمتين إلى الولاة لتحديد الأولويات المتعلّقة بإعداد وتحضير الميزانيات الإضافية للولايات والبلديات بعنوان السنة المالية 2019.

وفي هذا الإطار أقرّت الوزارة جملة من الإجراءات والتوجيهات تهدف في مجملها إلى التجسيد الفعلي لما تتضمنه المحاور الكبرى للتنمية المحلية

تتمثل في تلبيّة حاجيات المواطنين لاسيما تلك المتعلّقة بالمنشآت القاعدية الجوارية كالربط بشبكة الكهرباء،الغاز الطبيعي والتزويد بالمياه الصالحة للشرب و شبكة الصرف الصحي .

تحسين ظروف التمدرس بما فيها ضمان التغذية ،النقل والتدفئة المدرسية، التسيير الفعّال والعصري للمرفق العام.

تعميم استخدام الطاقات المتجدّدة لاسيما على مستوى الهياكل الإدارية الجديدة و المدارس.

تخصيص برامج موجّهة للتسيير الوقائي من الكوارث الطبيعيّة والبيئية، الحفاظ على نظافة المحيط وحفظ الصحّة العموميّة والوقاية من الأمراض المتنقلّة عن طريق المياه.

تخصيص برنامج تجهيز موجّه لمشاركة المواطنين في إطار الديمقراطية التشاركيّة.

ولتجسيد هذا المسعى ، تعتمد الإستراتيجية الجديدة على تفعيل آليات تهدف لإرساء مبادئ الديمقراطية التشاركية قائمة على  إشراك المواطن وفعاليات المجتمع المدني في اقتراح مشاريع ذات بعد تنموي محلّي ، على أن يخصّص جزء من الميزانيات المحليّة حسب الإمكانيات الماليّة المتاحة لكل جماعة محليّة لتجسيد مختلف المشاريع التنمويّة المقترحة في هذا الإطار .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة