وزارة الصحة تتوقف عن التعامل نهائيا مع ‮5 ‬مستوردي‮ ‬أدوية

وزارة الصحة تتوقف عن التعامل نهائيا مع ‮5 ‬مستوردي‮ ‬أدوية

أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس، أنه تم توقيف التعامل مع 5 مستوردين من أصل 14، لعدم التزامهم بالإتفاقيات المبرمة مع وزارة الصحة، والخاصة بالشروع في الإنتاج محليا. وأوضح الوزير لدى نزوله أمس ضيفا على أمواج القناة الإذاعيّة الثالثة، أن القرار جاء لعدم التزام الموردين بالشروط التي وضعتها وزارة الصحة والقاضية بالشروع في الإنتاج، دون اللجوء إلى الإستيراد، وأضاف المسؤول الأول عن القطاع، أن عملية جلب الأدوية من الخارج، شهدت فوضى عارمة، وكان لابد من تنظيمها. وكانت الوزارة قد حدّدت نهاية السنة الجارية، كآخر أجل للمستوردين الذين تماطلوا في الإنتقال إلى الإنتاج، وذلك من أجل الإلتزام بما تم الإتفاق عليه في دفتر الشروط المبرم مع مصالحها، بالإضافة إلى ذلك قررت وزارة الصحة، أنّه في حال ما تبين عدم التزامهم بما تم التقيد فيه، سيتم الإمتناع عن التعامل معهم، ولن يكون الأمر مقتصرا على المستوردين فقط، بل سيشمل المخابر التي ستقوم بالإنتاج المحلي في الجزائر، إذ يتوجب عليها احترام دفاتر الشروط خلال السنتين القادمتين، بداية من الفاتح جانفي 2011، وإلا سيتم فسخ الإتفاقيات المبرمة معهم. وفيما يخص التزود بالعقاقير، قال ولد عباس، أنّه تقرّر منع كل عملية شراء للأدوية بالنسبة للمستشفيات، دون أن يتم التوقيع عليها من طرفه، موضحا أنّه وردته تقارير حول تجاوزات سجلت على مستوى بعض المستشفيات الجامعية، تطلبت التدخل العاجل للحفاظ على المال العام. وفيما يخص تسجيل ندرة في الأدوية، نفى الوزير تسجيل أي نوع منها، مشيرا إلى أن الأدوية التي يتم التداول على أنّها مفقودة، متوفرة بالشكل الجنيس، وأضاف أنّه بفضل الشراكات التي ستبرمها وزارة الصحة مع كبريات المخابر، ومن بينها سانوفي أفنتيس، بالإضافة إلى المخابر الهندية والإماراتية، مع العمل على إبقاء مجمع صيدال الرائد في مجال تصنيع الأدوية، وذكر ذات المصدر أن قطاعه يصبو إلى تحقيق في آفاق 2015، إنتاج محلي في مجال الأدوية يفوق ٥٧ بالمائة للتقليص من الإستيراد، مشيرا إلى تخصيص تسهيلات جبائية وعقارية لكافة المستثمرين الأجانب. 



التعليقات (10)

  • مواطن

    أضن أنه حان وقت الزنجبيل ليحل محل الأدوية الجنيسة

    فكفانا خداعا,

    أنا مواطن كنت متعود على العلاج بمضاد حيوي أنتاج فرنسي
    لأشفى بأذن الله في مدة تقل عن 04 أيام

    بعد تغييره بالدواء الجنيس مدة الشفاء بعد 12 يوم -مع لزوم الفراش لتفاقم المرض-

    فلا أدري 12 يوم هذه نتيجة مناعة جسمي أو نتيجة هذا الدواء,

    وحتى لو أفترضنا أن الدواء الجنيس له نفس المفعول ,فأن الأعراض الثانوية للدواء الجنيس كارثية وتشكل في حد ذاتها مرض ثاني قد يكون أشد حدة من المرض المراد علاجه

    لأنه أثناء تناولي الدواء الجنيس كدت أموت من القي و الأسهال, فرجعت للطبيب ليخبرني بعد قرائته لأستمارة الدواء أنها أعراض جانبية للدواء أنتاج أردني

    لآ أصدق مفعول الدواء الجنيس الذي يشبه المنتجات الصينية المقلدة في بلادنا

    هذا ما كان يخص, حتى الدواء مقلد …..

    أما عن عدم نقص الأدوية أقولها بصراحة المشكل الكارثي أن أدوية الأستعجالات منعدمة
    ففي مستشفى مروانة -علي النمر- أصبت بوخز مسمار مصدد, فأسرعت للأستعجالات من أجل حقنة مصل مضاد للتيتانوس لأفاجىء بانعدامه لمدة سنة كاملة
    فلما سألت الممرض ماذاأفعل ,أخبرني بأن أدعو الله بأن يكون المسمار المصدد نظيف وربي يستر,مضيفا أنه ما باليد حيلة

    لا أدري من هو المسؤول عن هذه الكوارث طبيب من غير أمكانيات كجندي في معركة من دون سلاح …..

  • راك عاجبني

    والله العظيم غير راك عاجبني يا سيادة الوزير , اول حاجة عملتها هي طلب الصلاحيا ت التامة من رئيس الجمهورية لتكون لك القوة وحسن التسيير في اول يوم تنصيبك على الوزارة الجديدة والبدء بعملية تنقية مدراء المستشفيات من المحسوبين عليها الى الطرد او التحويل بسبب المحسوبية وسوء التسيير ورفض تقديم تقارير كاملة للوقوف على المستشفيات والان طرد المتطفلين من المستوردين الذين يقبلون بدفتر الشروط ومنها التحول للانتاج بدل الاستيراد ظنا منهم انه لن يحاسبهم احد او يوقفهم بسبب العقد القاضي بالتحول للانتاج المحلي هؤلاء الاشخاص والشركات يريدون ابقاء التبعية في الدواء للخارج والتحكم في توزيعه و تسويقه بالمماطلة في انتاجه محليا رغم ان الشروط في بداية الصفقات والشراكات محددة وواضحة , شكرا سيادة الوزير على طريقة الردع والطرد والمحاسبة بموجب الشروط والقوانين من اجل تطوير انتاج الدواء محليا وتوفيره وهذا ليكونو عبرة لغيرهم من اقرانهم وانا متاكد من ان الاخرين سيقومون بانجاز مشاريع دفتر الشروط لكي لا يفقدو السوق الجزائرية نهائيا ولو ان كل الوزارات تعمل بنفس الطريقة في التفتيش والمراقبة والمحاسبة لتطورت الامور الى الاحسن في جميع الوزارات والقطاعات

  • malika harachia

    ya said lwazir aji la pch

  • فاطمة

    يقول الوزير بأنه سيقوم بالتوقيع فيما يخص أي أدوية تسلم إلى المستشفيات فأقول له: متى ستوقع أيها الوزير؟ المرضى المصابون بالتصلب اللويحي ينتظرون الأدوية التي تتكفل الدولة بجلبها من الخارج منذ ثلاثة أشهر
    أرجو من جريدة النهار التحقيق في هذا الأمر لأن المستشفى الجامعي بوهران يقول بأن الدواء غير متوفر وهذا منذ ثالثة أشهر

  • oussama abdelaziz

    انا عامل بصيدلية منذ 8سنوات ولكن لم ار ندرة في الادوية مثل الندرة التي نعيشها اليوم سواءا الادوية الجنيسة او الاصلية حتى ادوية صيدال المنتجة محليا لم تشذ عن القاعدة فاين الخلل سيدي الوزير؟

  • الجزائري

    أضم صوتي إلى الذي قال حان وقت الزنجبيل،فأنا أجد نفس الشيئ،كنت أعالج الاسهال بالدواء الفرنسي،فلما جاء الجرنريك لم أجد نتيجة .
    نفس الشيء مع الصداع النصفي،كل المهدئات الخاصة بالصداع النصفي،سحبت بلا بديل ،و لم تبقى إلا الباراسيتامول ،التي لا تناسب هذا المرض المزمن.
    أنا الان ،أقتني أدويتي من فرنسا،لكن،ماذا لو كنت غير ميسور،و كيف يفعل من لا يستطيع.
    ابن عمي احتاج الفاليوم ،و هو أكثر من ضروري له،فقالوا لنا (الأطباء) أحضروه من فرنسا.
    المشكلة ،أن بعض الأدوية سحبت ،بلا دواء جنيس،و هل الدواء الجنيس في العالم الثالث،حيث العقلية المتخلفة،و غياب البحث العلمي ،يعادل الدواء في البلدان المتقدمة؟.
    الغريب في الأمر أني كتبت في أحد المنتديات (ثم سحبت كتابتي) أنه سيأتي اليوم الذي سيصف الطبيب (الزعتر مع أوراق الزيتون …)
    أي كما قال صاحب التعليق الأول (حان وقت الزنجبيل).
    ثم لنعد ،إلى شرط الاستثمار،لست مستثمرا،لكن هل منح لهم العقار الصناعي ؟،و باقي التسهيلات ليينجزوا استثماراتهم .
    من العدالة،أن نستمع إلى الرأي الآخر.
    ثم ،هل من المساواة،أن يعالج أحد في الخارج،على نفقة الدولة،و نقول للآخر ،نقتصد الدواء؟.
    الحل النهائي و الوسط هوالشراكة بين صيدال و الشركات الأجنبية ذات الخبرة و الكفاءة،لنوفق بين اقتصاد المداخيل و الجودة

  • مساعدي مصطفى

    اخي الكريم انا لااثق في الادوية العربيةالصنع حتى الجزائريةاخت هده التجربة من ابنتي اللتي عانت من الحساسيةالصدرية و لمتمتثل للشفاء لولا الدواء الفرنسي >المراقبة>

  • hicham

    hassbia ellah ou ni3ema el ouakil o n dirait qu on n est pas sur la même planète….

  • عمار

    هل هناك جديد بالنسبة للقانون الاساسي للشبه طبي حتى و لو كان جنيس من اي دولة راه طال الامد .

  • واحد

    وفيما يخص تسجيل ندرة في الأدوية، نفى الوزير تسجيل أي نوع منها، مشيرا إلى أنالأدوية التي يتم التداول على أنّها مفقودة، متوفرة بالشكل الجنيس.اين يتوفر digoxine !!!

أخبار الجزائر

حديث الشبكة