وزارة الصحة تحذّر المواطنين من “الكيس المائي”

وزارة الصحة تحذّر المواطنين من “الكيس المائي”

دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم الأحد، المواطنين إلى الأخذ بعين الاعتبار بعض الاحتياطات عند ذبح أضحية العيد وسلخها قصد تفادي أي خطر للعدوى بالكيس المائي.
حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير حسبلاوي، شددت الوزارة على ضرورة أخذ الترتيبات اللازمة لفحص الأضحية بعد ذبحها من طرف طبيب بيطري، وفي حالة تعذر ذلك، ينبغي القيام بالفحص الجيد للأعضاء الداخلية للأضحية “الكبد والرئتين” والأحشاء الأخرى بحثا عن الأكياس والحويصلات أي الأكياس المائية”، التي تشكل خطرا على صحة المواطن عند استهلاكها.
وأضاف البيان، أنه في حالة الكشف عن هذه الأكياس يجب غلي أحشاء الأضحية أو حرقها، ثم دفنها على عمق 50 سم، حتى لا تستطيع الكلاب الضالة الوصول إليها، محذرة من رميها في الطبيعة أو مع النفايات المنزلية أو تقديمها للكلاب بحكم احتوائها على طفيليات خطيرة جدا قد تنقلها الكلاب إلى الإنسان.
وذكرت ذات الهيئة أنّ الكيس المائي أو يرقة الدودة الوحيدة من بين الأمراض الطفيلية المعدية المتوطنة بالجزائر، والتي تشكل مشكلة للصحة العمومية، حيث تنتقل العدوى إلى الإنسان في حالة تناوله لأحشاء ماشية مصابة بهذا الكيس، أو عن طريق الحيوانات الأليفة التي تستهلكها، مشيرة إلى عدم ظهور أعراض المرض في بدايته، حيث لا يتم تشخيصه إلا بعد بروز تعقيدات بأعضاء جسم الإنسان.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة