وزارة الفلاحة تكلّف شركة خاصة مختصة في بيع الكلاب للإشراف على مشاركة الجزائر في المعارض الدولية

وزارة الفلاحة تكلّف شركة خاصة مختصة في بيع الكلاب للإشراف على مشاركة الجزائر في المعارض الدولية

منحت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية لشركة خاصة مختصة في البيطرة مهمة تنظيم المشاركة الجزائرية الرسمية في المعرض الدولي للفلاحة المنظم بمدينة مكناس المغربية، في خطوة اعتبرها مختصون في تنظيم المعارض بمثابة خرق صارخ للقانون المعمول به في المجال، وذلك لأنها تجاوزت عدة هيئات وشركات عمومية مختصة في تنظيم المعارض وتحظى بالأولوية في الإشراف على المشاركة الجزائرية في هذا النوع من المعارض ذات الطابع الدولي.

وحسب الوثيقة الرسمية الصادرة عن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية تتوفر ”النهار” على نسخة منها، فإن ديوان الوزارة قد قدم شهادة لشركة خاصة مختصة في البيطرة لصاحبها ”أ، ب” تدعى ”EURL CHVC EXPOVET”، حيث تنشط هذه الأخيرة في مجال بيع الكلاب والأدوية الحيوانية، تم تكليفها -حسب ما أتثبتته الوثيقة- بمهمة التنظيم والإشراف على المشاركة الرسمية للجزائر في فعاليات المعرض الدولي للفلاحة المنظم بمدينة مكناس المغربية، خلال الفترة الممتدة من 28 أفريل إلى 2 ماي 2010.إلى جانب ذلك، فقد تم تكليف الشركة الخاصة والمختصة في بيع الكلاب في السوق الجزائرية بمهمة تمثيل كافة المؤسسات الجزائرية المشارِكة في التظاهرة الدولية بالجناح المخصص للجزائر وتنفيذ جميع الإجراءات اللازمة والخاصة بعرض العتاد.إن مثل هذه الخطوة، حسب أهل الاختصاص وحسب الشركات العمومية مثل الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير ”سافكس” وحسب الهيئات العمومية كالغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة والغرفة الوطنية للفلاحة، فإن هذه الأخيرة تحظى بالأولوية قبل الشركة المختصة في بيع الكلاب بالإشراف على تنظيم المشاركة الجزائرية في المعرض الدولي للفلاحة المنظم بمدينة مكناس المغربية تليها ”سافكس” في المركز الثاني ثم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة في مرتبة أقل من حيث الأولوية في تنظيم المشاركة الجزائرية، حيث اعتبر هؤلاء أن إعطاء الأولوية لشركة خاصة والمختصة في بيع الكلاب وليس في تنظيم المعارض بمثابة خرق صارخ من طرف وزارة الفلاحة والتنمية الريفية خاص للقانون المعمول به في المجال، كما أكدوا على وجود علاقة خاصة بين الوزارة وصاحب شركة ”eurl chvc expovet ”، وإلا فكيف يتم -حسبهم- تفسير إصدار شهادة وقّع عليها المكلف بالدراسات والتلخيص الدكتور ”ك. ف” بتاريخ 19 أفريل 2010” تقضي بتكليف صاحب الشركة ”أ. ب” بمهمة الإشراف على المشاركة الرسمية في فعاليات المعرض الدولي، وتجاوز ما تمليه النصوص القانونية التي تعطي الأولوية في هذا المجال الى للغرفة الوطنية للفلاحة ثم تأتي الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير ”سافكس” في الدرجة الثانية ثم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة في المركز الأخير من حيث الأولوية، ليأتي بعد ذلك الاستعانة بالمؤسسات الخاصة والمختصة فقط في تنظيم المعارض، وهذا في حال إثبات الشركات والهيئات العمومية سالفة الذكر عجزها لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية عن الإشراف على المهمة التي أوكلت لشركة ”eurl chvc expovet”.

اعتبرت توكيل شركة خاصة مختصة في بيع الكلاب بالفضيحة

غرفة التجارة والصناعة: ”المؤسسات العمومية لها الأولوية في تنظيم المشاركة الجزائرية بالمعارض الدولية”

أفادت مصادر مسؤولة بالغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، بأنه كان من الأجدر على وزارة الفلاحة والتنمية الريفية أن تستعين بالغرفة الوطنية للفلاحة التي تحظى بالأولوية قبل أية هيئة أو شركة عمومية كانت أم خاصة في تنظيم المشاركة الجزائرية في معرض الفلاحة المنظم بمدينة مكناس، وأوضحت بأن منح الأولوية للشركة الخاصة المختصة في البيطرة وبالتحديد في مجال بيع الكلاب هو بمثابة فضيحة خاصة، وأن الشهادة التي منِحت لصاحب المؤسسة ”أ. ب” أكدت في مضمونها على أن هذا الأخير هو صاحب مؤسسة مختصة في بيع الكلاب وليس في تنظيم المعارض. وأشارت مصادرنا إلى أن مصالح وزارة الفلاحة والتنمية الريفية لم تتقدم بأي طلب رسمي إلى غرفة التجارة والصناعة من أجل التكفل بتنظيم المشاركة الجزائرية في معرض مكناس الدولي للفلاحة.


التعليقات (7)

  • dachrat taboukar

    … من ترويض الكلاب الى ترويض…….. ،اتفاق
    .

  • kho

    ببساطة المشكل في …هو من منحه الترخبص .

  • il faut dire aussi que cette société, est l'organisatrice du salon FILAHA en Algérie, et ce depuis de longues années

  • jeune que travaille en euope

    je connais ce monsieur(il vend des chiens ,un berget allemnd a 120000DA,qui dit mieux ?????), lui il a organiser la foire international filaha d'alger (résultat :déception total)il sait même pas organiser une foire a Alger ,comment on lui donne l'honneur de présenter l'Algérie au Maroc dans une foire comme la foire de Mekhnès ,…………

  • kimou

    le proprietaire de cette societe est connu pour etre le plus grand escrot dans le milieu cynophile et veterinaire en Algerie

  • c est par la que devrait commencer la lute contre la corruption

  • زينب

    الكلاب اوفى واراف من بعض البشر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة